حل وحيد لعلاج الأورام داخل الكبد

كتبت: سماح عاشور

قال الدكتور رضا طباشي، الأستاذ بمعهد الأورام جامعة القاهرة، إن ورم الكبد يحتل المرتبة الثانية في الأورام التي تصيب الذكور، والخامس بالنسبة للإناث نظرًا لانتشار فيروس سي وبي، مشيرًا إلى أن أورام الكبد تكتشف بالصدفة عند إجراء بعض التحاليل والفحوصات.

وأضاف:”من حسن حظ المريض إذا تم اكتشاف الورم مبكرًا وكان حجمه صغيرًا لم ينتشر”، موضحًا أن الورم يغلق القنوات المرارية في المراحل المتقدمة وتظهر بعض الأعراض على المريض مثل اصفرار العين، الحكة، تغير لون البول، وكذلك البراز نتيجة عدم إفراز القنوات المرارية مواد الهضم.

وأكد أن السن ليس له دور كبير في الإصابة بالأورام، فيوجد الآن أطفال مصابون بورم في الكبد، ناصحًا مرضى فيروس سي بإجراء فحص دوري كل 4 إلى 6 شهور، وعمل دلالات أورام، فإذا شك الطبيب بوجود ورم يتم إجراء أشعة مقطعية ورنين مغناطيسي.

وأشار بعد تشخيص أورام الكبد إما يخضع المريض لجراحة لاستئصال الورم أو زراعة كبد، وفي حال فشل الجراحة يلجأ المريض للعلاج بالتردد الحراري أو الميكرويف وفق حجم المرض ومكانه، أو الحقن الشرياني إذا كان الورم أكبر من 5 -6 سم، مضيفًا أنه إذا كان الورم داخل مركز الكبد لا يحقق الحقن الشرياني نتيجة جيدة، وكذلك التردد الحراري بل قد يضر المريض حيث يؤدي إلى غلق الوريد البابي أو شريان الكبد، أو القناة المرارية، والحل الوحيد هنا هو تقنية “النانو نايف”.

وأفاد بان تقنية “النانونايف” هي أحدث جهاز موضعي لعلاج الأورام، وهو عبارة عن “يونت” كبيرة لها إبر، ويقوم الجهاز بعمل ثقوب تحوط الورم، حول الخلية السرطانية، ويتم توصلها بتيار كهربائي؛ للتأثير على الخلايا السرطانية الموجودة.

Read Previous

لهذا السبب لا تهمل علاج الخصية المعلقة

Read Next

بعيدًا عن المضادات الحيوية.. أفضل علاج لنزلات البرد عند الأطفال

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular