حساسية اللبن البقري.. كيف تكتشف الأم إصابة الطفل بها

كتبت: أميرة محمد

“ابنك مصاب بحساسية اللبن” قد يكون هذا التشخيص غريبًا على أذن الأم لكنه حقيقة تصيب نحو 0.5% من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية مطلقة، حيث تعتبر الحساسية من اللبن البقري مشكلة شائعة بين الرضع، خاصة في الأشهر الأولى من العمر، ولكن تخف أعراضها مع نمو الطفل حتى عمر الثالثة أو الرابعة، وقد تستمر إلى عمر 8 سنوات.

حذرت الدكتورة غادة سيد، استشاري الرضاعة الطبيعية وطب الأطفال، الأمهات من تعرض حديثي الولادة للإصابة بحساسية ناتجة عن البروتين الموجود في اللبن البقري، مشيرة إلى أن 0.5% من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية مطلقة يعانون من حساسية اللبن البقري الذي تشربه الأم.

وأوضحت في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن الأم تلاحظ أنها كلما تشرب لبن أو تأكل أحد منتجاته، يصاب الطفل بعدة أعراض منها “قشط  متكرر،  قيء، إسهال، امساك، طفح حول الشرج، دم فى البراز، أنيميا نقص الحديد، إكزيما جلدية، تورم بالشفايف والجفو، ارتيكاريا، إفرازات بالأنف، كحة، تزييق بالصدر، بكاء مستمر أكثر من 3 ساعات يوميًا لمدة أكثر من 3 أيام في الأسبوع لمدة أكثر من 3 أسابيع فضلا عن عدم زيادة الوزن”.

وأشارت استشاري الرضاعة الطبيعية، إلى أن التشخيص يكون عن طريق طبيب متخصص في الجهاز الهضمي والحساسية، وإجراء تحليل حساسية عن طريق الجلد، وأوصت بأن يكون العلاج بامتناع الأم عن تناول كل ما يحتوي على لبن بقري وبيض وسوداني لمدة أسبوعين، ثم إعادة تناول اللبن وعند ما تظهر الأعراض من جديد يكون التشخيص صحيح.

Read Previous

تعرف على نسب مضاعفات عملية تحويل المسار وأبرز الشائعات

Read Next

تعرف على أسباب وخطورة متلازمة ويليام عند الأطفال

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular