تعرف على طرق تشخيص مشاكل الغدة الدرقية

كتبت: سماح عاشور

قال الدكتور خالد شاكر أبو العزم، استشاري أمراض الباطنة والغدد الصماء، إن الغدة الدرقية موجودة في الرقبة، ومسئولة عن نشاط الجسم كله، فالهرمون الذي تفرزه الغدة الدرقية يسيطر على جميع مجريات الجسم فكل خلية في الجسم لها مستقبلات لذلك الهرمون وذلك بنظام متساوي، فإذا زاد يحدث نشاط في إفراز الغدة، وإذا نقص يحدث خمول وكسل.

وأوضح أن أعراض نشاط الغدة الدرقية تتمثل في زيادة الحركة والنشاط الخاص بك في حياتك، فتشعر بزيادة ضربات القلب، إسهال ناتج عن كثرة حركة الأمعاء، حرارة في جسمك، رعشة في الأيدي، حجوظ في العين، صداع وآلام في الجسم، مشيرًا إلى أنه لا يشترط أن يشعر المريض بكل هذه الأعراض فتشخيص المرض يمكن أن يكون من خلال عرض واحد.

وأضاف:”أما نقص إفراز الغدة الدرقية يؤدي لشعورك بالكسل، زيادة الوزن رغم تناول الطعام بكميات صغيرة لذلك مرضى السمنة يجرون تحليل الغدة الدرقية ضمن الفحوصات، قلة ضربات القلب، إمساك، برودة في الجسم”، لافتًا إلى أن التشخيص يكون عن طريق إدراء بعض التحاليل مثل “TSH” و”FT4″ و”FT3″، فإذا كان “TSH” عالي يعاني المريض من كسل الغدة الدرقية، وإذا قل عن النصف يشخص على زيادة نشاط الغدة الدرقية.

وتابع:”قد نلجأ لإجراء أشعة تليفزيونية في حالة وجود ورم في الرقبة، وتحليل أجسام مضادة لمعرفة وجود خلل في جهاز المناعي أم لا”، ناصحًا أي مريض بالتوجه إلى الطبيب وإجراء الفحوصات في حالة شعوره بأي من الأعراض السابقة.

Read Previous

كيف تصل للوزن المثالي بعد عمليات السمنة؟

Read Next

العلاقة بين ارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular