تعرف على جراحة السمنة الأفضل للفئة العمرية من ٣٠ إلى ٤٠ سنة

كتبت: سماح عاشور


قال الدكتور وليد إبراهيم، أستاذ جراحات السمنة المفرطة، إن بعض مرضى السكري يرفضون إجراء جراحات السمنة سواء تكميم المعدة أو تحويل المسار، ويفضلون الاعتماد على الريجيم أو ممارسة الرياضة، ويرجع ذلك إلى تخوفه من نتائج العملية والآثار الجانبية.

وأوضح أن أي عملية جراحية لها آثار جانبية ولكن بنسب تتوقف على طريقة التعامل معها، حيث تتمثل الآثار الجانبية للتكميم في التسريب وهي حقيقة موجودة لا يمكن إنكارها، ولكن يتم التعامل معها.

وأضاف أن قرار إجراء العملية هو قرار يخص المريض، أما قرار نوع العملية فهو قرار مشترك بين المريض والطبيب، وفقًا لطريقة أكله وحياته والسن، فإذا كان المريض في المرحلة العمرية ما بين 30 أو 40 عامًا فيتم إجراء عملية التكميم، لأن إجراء تحويل المسار يجعل المريض يستمر على تناول الفيتامينات طوال حياته.

ونوه بأن جراح السمنة المفرطة يجعل المريض يتبع ريجيم لمدة 6 أشهر مع دكتور تغذية، ويغير من أسلوب حياته ويمارس الرياضة، فإذا لم تتحقق النتيجة المرغوبة يتخذ قرار إجراء العملية، مشيرًا إلى أن كل مريض له حالة خاصة به، فهناك ظروف تستدعي إجراء تكميم المعدة من واقع خبرات سابقة للدكتور، وحالات أخرى تستدعي تحويل المسار.

Read Previous

طريقة الاستخدام الصحيح لإبرة الأنسولين

Read Next

7 عوامل تزيد من فرصة إصابتك بالنقرس

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular