تعرف على أسباب الصدفية.. وهل ينتقل المرض للأطفال؟

كتبت: أميرة محمد


يقول الدكتور مجدي رجب، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بكلية الطب جامعة الإسكندرية، إن مرض الصدفية يختلف من شخص لآخر، ويمكن أن يصيب  طرف الصباع أو الجسم كله، لذا يجب الكشف المبكر عنه والالتزام بتعليمات الطبيب، خاصة في ظل توفير أدوية تجعل فرص العلاج بصورة أفضل.

أسباب الصدفية

ويضيف أن مرض الصدفية له أسباب مناعية وهناك استعداد جيني لها بالجسم المصاب، وهو خلل مناعي في الجلد، لافتًا إلى أنه حديثًا تبين أن المرض متداخل مع جميع أجهزة الجسم، ويصيب الجلد ويتسبب في التهاب مفاصل وأمراض القلب والأوعية الدموية والشرايين الطرفية والجهاز الهضمي وكذلك يصاحبه اكتئاب.

علاج الصدفية

ويشير أستاذ الأمراض الجلدية، إلى أن علاج الصدفية إما يكون في صورة حقن أو من خلال الفم أو علاج موضعي، ويخضغ المريض لرحلة علاج طويلة قد تستمر طوال العمر، ولكن يوجد آمال مستقبلية بأن استخدام الأدوية البيولوجية على المدى البعيد يؤدي إلى تغيير في المرض والشفاء منه، خاصة أنه حتى الآن ليس هناك شفاء تام منه.

لا يؤثر على الإنجاب

ويؤكد دكتور مجدي رجب، أن مرض الصدفية لا يؤثر على الإنجاب، ولم يثبت علميًا أن له تأثير على الأجنة، والسيدة التي تحمل المرض تلد طفل سليم تمامًا غير مصاب بالمرض، كما أن الصدفية مرض لا يؤثر على الخصوبة سواء للذكور أو الإناث، لكنه قد يؤثر على المعاشرة بين الزوجين، لأنه يصيب مساحة كبيرة من الجسم مما يؤدي إلى حدوث نفور من أحد الأطراف السليمة للمريض.

تعامل نفسي

ويتابع:”في عملية التواصل قد يحتاج المريض إلى طبيب نفسي أحيانًا إذا كان لديه الاكتئاب شديد، خاصة إذا كانت الصدفية مسيطرة على الجسم كله، أو في مناطق حساسة وأماكن يراها الناس مثل الأظافر والرأس والوجه”.

Read Previous

تعرف على التغذية المناسبة لمريض تكميم المعدة

Read Next

أمل جديد لمريض السكر يحميه من الإصابة بالمضاعفات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular