تعرف أكثر عن عملية حقن الدهون

كتبت: سماح عاشور

أصبحت عملية حقن الدهون من أهم عمليات التجميل على مستوى العالم، بل وتتصدر عمليات التجميل كافة، وذلك لما  تتمتع به من مميزات وضآلة المضاعفات، حيث تهدف تلك العملية إلى استعادة الشكل الجمالي للجسم من خلال توزيع الدهون به.

يقول دكتور وائل يحيي، استشاري جراحات التجميل، إن عملية حقن الدهون عبارة عن جراحة بسيطة يتم فيها أخذ الدهون التي سيتم حقنها من دهون موجودة في جسم المريض نفسه، بحيث تشفط و تُستخلص تلك الدهون من مناطق محددة في الجسم كالبطن أو الفخذ، ثم يُحقن بمنطقة أخرى يحتاج المريض إلى زيادتها.

ويوضح أن الهدف من عملية حقن الدهون إعادة الشكل الجمالي المتناسق للجسم أو الوجه بعد تأثره بالخضوع لرجيم قاسي، و التغلب على آثار الشيخوخة والتجاعيد خاصه في الوجه وبعض المناطق الأخرى في الجسم كاليد والذراعين.

يوم الجراحة

ويضيف استشاري جراحات التجميل:”يتم تفتيت الدهون في منطقة مليئة بالدهون كالبطن أو الفخذ باستخدام الفيزر ، ثم يتم شفطها ، ثم تصفية الدهون وفصلها، ثم يتم نقل الدهون وحقنها في المكان المطلوب زيادته”، مشيرًا إلى أن الطبيب يقوم أولاً بتخدير المريض موضعيًّا أو كليا حسب الحالة، ثم يُحدد المنطقة التي سيتم استخلاص الدهون منها، ثم يقوم الطبيب بشفط الدهون بعد تفتيها باستخدام الفيزر.

ويستطرد:” ثم يُصفى الخليط المأخوذ وتفصل الخلايا الدهنية، ثم توضع في حقن خاصة مختلفة الحجم وتُحقن حسب المنطقة المتفق على حقنها بين المريض والطبيب حتى تصل إلى الشكل والكمية المطلوب زيادتها، وتوضع لصقات طبية على الفتحات بالمنطقة التي تم أخذ الدهون منها والتي وُضعت بها”.

بعد الجراحة

ونوه دكتور وائل يحيي، إلى أنه بعد الجراحة يظهر ورم بسيط في تلك المناطق المأخوذ منها والموضوع فيها كمية الدهون، إلا أنها سرعان ما تزول بعد فترة تتراوح بين أسبوع وأسبوعين، كما يمكن الخضوع لثلاث أو أربع جلسات حقن من فترة ستة أشهر إلى سنة.

Read Previous

أيهما أفضل في الشتاء استخدام الماء البارد أم الدافيء؟

Read Next

قبل اللجوء لجراحات السمنة لابد من توفر هذه الشروط

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular