تعرفِ على المضاعفات المحتملة لجراحة تكبير الثدي

كتبت: سماح عاشور

يقول الدكتور وائل يحيي، استشاري جراحات التجميل، إن جراحة تكبير الثدي تحظي بإقبال كبير من قبل النساء على مستوى العالم؛ وذلك للتمتع بجسم أكثر أنوثة، مشيرًا إلى أنه يتم إجراء تلك الجراحة من جانب النساء اللاتي يعانين من صغر في حجم الثديين، أو لتعويض حجم الأنسجة التي تفقد من الثديين بعد الحمل والولادة، أو لمعالجة عدم تساوي الثديين في الحجم.

ويضيف أن عملية تكبير الثدي تهدف إلى تكبير حجم الثدي باستعمال أكياس السيليكون، حيث يتم إدخالها تحت أنسجة الثدي أو العضلة الصدرية بهدف تحقيق حجم مناسب، موضحًا أن العملية تتم تحت التخدير الموضعي وتستغرق حوالي نصف ساعة، حيث يتم ترسيم حجم الثدي المناسب ثم يستخدم شق جراحي مناسب، وينشأ تجويف وثيتم وضع الكيس السيلكون أو غيره لزيادة حجم الثدي، ثم يخاط الجرح في مستويات متعددة.

ويؤكد دكتور وائل يحيي، أن الآلام الناتجة عن الجراحة تكون بسيطة ويمكن السيطرة عليها بتناول المسكنات البسيطة، كما يمكن للمريض العودة إلى العمل الخفيف بعد أسبوعين من العملية، مشددًا على ضرورة تجنب الأعمال العنيفة ورفع الأثقال لمدة 4 أسابيع، كما ينصح بعمل تدليك خفيف للثدي لمدة 6 أسابيع.

Read Previous

هشاشة العظام.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

Read Next

مشروب يمنع فقدان الذاكرة عند الشيخوخة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular