تعرفي على الفرق بين إصابة طفلك بفقدان الوعي والغيبوبة والتشنج

كتبت: أسماء سرور

قال الدكتور محمد شبيب، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إن حالات فقدان الوعي والغيبوبة والدوار غالبًا ما تتشابه أعراضها عند الأطفال، وقد لا يستطيع الأهل التفرقة بينهم، وحتى حالات التشنج معظمهما تنتهي بفقدان للوعي.

وأوضح أن الإغماء هو غياب جزئي عن الوعي لفترة ضئيلة، إذا طالت تكون غيبوبة، لافتاً إلى أن فقدان الوعي غالبًا ما يحدث نتيجة نقصان الأكسجين الذي يصل إلى المخ، أو الأنيميا الشديدة، أو انخفاض مستوى السكر في الدم.

وأشار إلى وجود أنواع من التشنج، وأن بعض الحالات تكون بسبب والأخرى بدون سبب، وهو ما يعرف بالصرع، ومن أهم أسباب التشنج بسبب نقص الأكسجين من المخ، وقد يكون ذلك أثناء الولادة أو بعد الولادة مباشرة.

وتابع:”سبب التشنج أيضًا قد يكون نقص الكالسيوم، وكذلك ارتفاع أو انخفاض الصوديوم وارتفاع السكر”، منوهًا بأن التشنج الحراري النمطي يصيب الجسم كله وغالبًا ما يكون في الأطفال من عمر 6 شهور حتى 6 سنوات ، نتيجة ارتفاع حرارة الجسم.

وقال إن الطفل قد يتعرض للإغماء وفقدان الوعي أثناء الاستحمام إذا كان المكان غير جيد التهوية، لأن بخار المياه يأخذ مكان الأكسجين، وبالتالي تقل نسبة الاكسجين في المخ، مما يسبب الإغماء، وفي هذه الحالة يجب نقل الطفل إلى مكان جيد التهوية، وتغيير الملابس الضيقة، والنوم في وضع مستوي مع رفع القدم لأعلى.

Read Previous

دراسة: جلسات التأمل قد تخفف من أعراض سن اليأس

Read Next

تعرف على أنواع العدسات التي تزرع داخل العين

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular