تشققات الحلمة واحتقان الثدي نتيجة الرضاعة الطبيعية.. كيف تتعاملين؟

كتبت: سماح عاشور

تخشى كثير من الأمهات الجدد الرضاعة الطبيعة وتعتبرها مرحلة مؤلمة تسبب الكثير من الآلام والمشاكل. توضح حقيقة هذا الاعتقاد الدكتورة ولاء الأمير، استشاري الأطفال وحديثي الولادة.

قالت الأمير عن المشاكل التي تسببها الرضاعة الطبيعية للأم:”من المشاكل الشائعة تشققات حلمة الثدي، وهو أمر وارد وطبيعي، ويتم التعامل معه بوضع مراهم وكريمات طبيعية وقبل الرضاعة يتم مسح الثدي بقطن مبلله بمياه دافئة، أما في حالة استخدام كريمات علاجية لابد من غسل الثدي جيدًا، مشيرة إلى وجود تمرينات للحلمة خلال فترة الحمل لتفادي حدوث التشققات وحتى تكون مجهزة للرضاعة الطبيعية، وخاصة الحلمة الغائرة التي تحتاج إلى تمرينات لتخرج وتكون مجهزة للطفل.

وتابعت:”قد تعاني الأم من احتقان بالثدي، حيث يتعامل الجسم من اللبن خاصة إذا كانت أم لأول مرة بأن شيء غريب  ويطلق على هذا رعشة اللبن، والعلاج هنا وضع مياه دافئة على الثدي، وإرضاع الطفل باستمرار حتى يتحرك اللبن بالثدي”، مؤكدة أن انتظام الرضاعة يحمي الأم من الاحتقان،  ولكن إذا شعرت الأم بسخونية لابد أن تتجه للطبيب.

واستطردت:”قد نلجأ إلى تمشيط الثدي حتى ينزل اللبن لأسفل، ففي بعض الأحياة لا يأخذ اللبن المجرى الطبيعي له، لكن مع إرضاع الطفل يتحرك اللبن بالثدي وتقل المشاكل”، مشيرة إلى أن عدد مرات الرضاعة الطبيعية ينبغي أن تكون أكثر من 8 مرات في اليوم، ويستمر الطفل على كل ثدي 20 دقيقة، ولا يجب الرضاعة من الثدي الآخر حتى إتمام إفراغ اللبن، لأن مكونات اللبن في البداية خفيفة ثم تثقل في النهاية، بالتالي يزيد وزن الطفل.

وأشارت إلى وجود عدة مشاكل تحدث للطفل نتيجة الولادة الطبيعية ومنها أن الطفل لا يعرف حلمة الأم وهم الأطفال الذين يرضعون بالببرونة الصناعي قبل الرضاعة الطبيعية،  فالحلمة الصناعي أكثر حدة من حلمة الأم بالتالي الرضاعة تكون أسهل على الطفل، فمع الوقت يستسهل الرضاعة الصناعي ويرفض الحلمة الطبيعية للأم، موضحة أن منظمة الصحة العالمية أوصت بالرضاعة الطبيعية الحصرية لأول 6 شهور من عمر الطفل

وأضافت:”هناك عدة علامات تشير إلى أن الطفل استفاد من الرضاعة الطبيعة وهي أن يكون هادي لا يبكي، فالبكاء المستمر علامة للجوع في بعض الأحيان، ولابد من متابعة وزن الطفل في الأربع شهور الأولى من عمره، فإذا كان يزيد بمعدل من  150-200 جرام في الأسبوع فهذا يعني أنه مستفيد من الرضاعة الطبيعية، فقط ينقص 100 جرام أول أسبوع فقط، ثم يكتسب الوزن مرة أخرى في الأسبوع الثاني له.

Read Previous

تعرف على تقنيات علاج عيوب الإبصار والمياه البيضاء

Read Next

تعرف على أحدث تقنيات علاج التصبغات الجلدية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular