بعد الحوت الأزرق.. لعبة PUBG”” تشجع على العنف وتقود للموت

كتبت: سماح عاشور

على الرغم من انتشار بعض الألعاب الإلكترونية بشكل كبير، إلا أنها تنطوي على الكثير من المخاطر، التي تقود مستخدمها إلى الموت والانتحار، فما لبث العالم أن تخلص من لعبة الحوت الأزرق التي أدت إلى وفاة الكثيرين، ليجد نفسه أمام لعبة جديدة PUBG”” وهي أحد الألعاب التي انتشرت بشكل كبير وانتشرت معها التحذيرات التي تطالب بالتوقف عن لعبها.

وتقول الدكتورة آمال إبراهيم، استشاري العلاقات الأسرية، إن مثل هذه الألعاب تؤثر على مستوى الطلاب المدرسي، كما يمكن أن تؤدي ‏إلى الإدمان، ومنها لعبة PUBG”” التي تزيد من التنمر، كما أن استعمال السلاح في هذه اللعبة يشجع الفرد على ‏استعماله في الحياة الطبيعية، حيث تعتمد هذه اللعبة على أن يهرب اللاعب من واقعه ليعيش في عالم آخر بعيداً عن الحقيقة، بالتالي لا يدرك الطفل الفرق بين العالم الحقيقي والعالم الافتراضي الذي تعرضه اللعبة.

وعن خطورة اللعبة، تضيف:”لهذه اللعبة خطورة كبيرة على المراهق لأنها توهمه بأن أساليب ‏العنف هي الطريقة الوحيدة للدفاع عن النفس، وكأن العنف هو الوسيلة ‏للوصول الى الهدف المنشود وإلغاء الآخر أمر طبيعي، كما أنها  تجعل الفرد يلجأ إلى العنف لحل نزاعاته”، كما تصبح ردود فعل الطفل ‏تصبح عصبية كما يصبح منعزلاً اجتماعيًا ويتفاعل مع آلة ويعيش ‏في عالم خيالي‏‎.

‏وشددت استشاري العلاقات الأسرية، على أن مثل هذه الألعاب تعتمد على بعض الأمور النفسية التي تجبر صاحبها على إتخاذ قرارات لا إرادية وقضاء معظم وقته في حاله عزله لتسيطر على عقله وقدرته علي التميز بين العالم الواقعي والافتراضي, مستدلة بذلك ببعض المشاكل التي تسببتها اللعبة في الفتره الأخيرة, والتي وصلت إلى الطلاق بين زوج وزوجته، لأنه دعم فتاه أخرى في اللعبة وترك زوجته تموت من خلال اللعبة، وأيضًا قيام شاب في المرحلة الثانوية بالإسكندرية بطعن معلمته عدة طعنات قاتلة, واعترف أنه لم يستطع التفريق بين الواقع واللعبة، مما يدعو لعدم الوقوف موقف المتفرج حتى يزداد عدد القتلى وضحايا اللعبة.

وناشدت وزارة الاتصالات إلى وضع حد لهذه الألعاب, وأيضًا الإعلام بالوقوف على الآثار السلبية لهذه اللعبة الخطيرة، والحفاظ على الأسرة من التمزق والضياع, كما حذرت الأهالي من الاستخدام السيء من قبل أبنائهم لهذه الألعاب التي تسببت بموت العديد من الاطفال والكبار.

Read Previous

عادات غذائية خاطئة تزيد من حب الشباب والأرتيكاريا

Read Next

“بودرة التلك”.. قنبلة موقوتة تهدد النساء بمرض خطير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular