انتبه.. ألم العصب الخامس قد يقودك للانتحار

كتبت: سماح عاشور


ألم العصب الخامس من أصعب الآلام التي قد يشعر بها الإنسان على الإطلاق، فقد يفوق قدرته على التحمل لدرجة أن يصل للانتحار، أو يتم تصنيفه باعتباره مريض نفسي، حيث يشبه الألم الصدمة الكهربية ويكون شديد ومفاجيء.

ما هو العصب الخامس؟

يقول الدكتور عبد الرحيم العوام، مدرس علاج الألم والأعصاب والعمود الفقري، إن العصب الخامس هو أحد الأعصاب الاثنى عشر المخية المسئولة عن الإحساس في الوجه، ويبدأ في المخ وينزل على الوجه، وينقسم إلى 3 أقسام جزء مسؤول عن العين والجبهة، وجزء آخر مسئول عن الخد، والجزء الثالث مسئول عن الفك.

ويضيف أن الوظيفة الأساسية للعصب الخامس هي نقل الألم من الوجه للمخ، فإذا كان الإنسان مصاب بمرض معين في الأسنان أو الأنف أو العين، مسئولية العصب الخامس أن ينقل الإحساس بالألم من مكان الألم للمخ، مشيرًا إلى أنه في بعض الأحيان يشعر الشخص بألم شديد دون سبب سواء في الأسنان أو الفم، فيتم تشخيص هذه الحالات بأنها آلام العصب الخامس.

ويوضح أن العصب الخامس من الأمراض قليلة الانتشار، ويبدأ عادة بعد سن الخمسين، كما أنه يصيب السيدات أكثر من الرجال، منوهًأ بأن تشخيص الإصابة بالعصب الخامس في البداية صعب، لأن المريض يتوجه لتخصصات أخرى حسب مكان الألم.

أسباب التهاب العصب الخامس

ينوه الدكتور عبد الرحيم العوام، بأنه لا يوجد سبب واضح لالتهاب العصب الخامس، لكن أكثر الأسباب شيوعًا هي الضغط من شريان معين في المخ أو الأوعية الدموية على بداية العصب الخامس، أو نتيجة الإصابة بالتصلب المتعدد، أو الحزام الناري، وكذلك مرضى السكر، أو بعد إجراء عملية جراحية في المخ.

ويفيد بأن هناك ارتباط وثيق بين مرض السكر والإصابة بالعصب الخامس، فمرضى السكر معرضين أكثر من غيرهم للإصابة به،  ولا يعني هذا أن كل مرضى السكر معرضين للإصابة بالعصب الخامس.

أعراض التهاب العصب الخامس

ويشير إلى أن آلام العصب الخامس عبارة عن الشعور نوبة كهرباء لمدة ثواني لأو دقائق لا تطول عن ذلك، لكنها تكون متكررة على مدار اليوم، سواء بسبب أو بدون سبب، مضيفًا أنه من شدة الألم يمكن تشخيص المريض بأنه مريض نفسي، بل قد يصل الأمر إلى أن يتم عرضه على مشايخ.

وينبه بأن مريض العصب الخامس يفضل عدم الحركة والجلوس في المنزل، وعدم الترعض لتيار هواء، وقد يصل إلى الحد الذي يمتنع فيه البعض عن الحديث أو الطعام من شدة الألم، لافتًا إلى أنه بعض فترة من الوقت يتحول الألم من مجرد نوبات متقطعة إلى متكررة.

تشخيص العصب الخامس

ويتابع أن تشخيص العصب الخامس يكون إكلينيكي غالبًا، فلا يوجد أشعة او تحاليل معينة توضح أن الشخص مصاب بالعصب الخامس، لأنه في أغلب الأحيان لا يوجد سبب واضح للإصابة. 

وعن استخدام الرنين المغناطيسي في التشخيص، يقول:” يوجد روتين لابد أن يقوم به مرضى العصب الخامس وهو إجراء أشعة رنين مغناطيسي على المخ، والتي يمكنها أن تظهر الأورام بالمخ أو إذا كان هناك ضغط على شريان العصب الخامس، أو الإصابة بالتصلب المتعدد”، مضيفًا أنه في معظم الأحيان تكون الأشعة عادية ولا يوجد بها شيء مقلق.

Read Previous

علامات كبر السن تبدأ من العين.. تعرفي كيف يمكنك علاجها؟

Read Next

5 أطعمة تؤدي إلى سرطان الرئة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular