المياه البيضاء في الأطفال.. الأسباب والأعراض والعلاج

كتبت: سماح عاشور


قالت الدكتور نيرمين بدوي، استشاري طب وجراحة العيون،  إن المياه البيضاء هي تغير في عدسة العين وتحولها من الشفافية إلى الاعتام، موضحة أن إصابة الكبار بالمياه البيضاء قد يعود إلى تقدم السن أو نتيجة عوامل أخرى مثل مرض السكر والأمراض الروماتيزمية أو التهاب القزحية وأمراض الشبكية.

وأضافت أن إصابة الأطفال بالمياه البيضاء قد تكون خلقية مولود بها الطفل، أو نتيجة تناول الأم لأدوية معينة خلال فترة الحمل، أو قد تتعرض الأم لأمراض معينة تؤدي لإصابة الطفل بالمياه البيضاء كالحصبة الألمانية أو تناولها مضادات حيوية، لذا ننصح أن سيدة حامل بعدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.

وتابعت:”قد تكون المياه الخلقية مكتسبة نتيجة إصابة في العين أو أمراض معينة مثل السكر، أو تناول أدوية معينة مثل أدوية الروماتيزم أو الكورتيزون أو تعرض العين لإشعاعات”، لافتة إلى إن الأم قد تلاحظ إصابة طفلها بالمياه البيضاء إذا كانت شديدة وبدأت تظهر بشكل واضح في العين، وفي هذه الحالة لابد من التوجه للطبيب فورًا.

وأفادت بأن الأم قد لا تلاحظ المياه البيضاء، ونكتشف الإصابة عندما يكبر الطفل ويشتكي من عدم الرؤية، مشددة على أهمية فحص الأطفال في مرحلة مبكرة لاكتشاف أي أمراض لا تلاحظها الأم بسهولة، مشيرة إلى وجود مجموعة من الفحوصات لمعرفة سبب بياض إنسان العين ومنها الموجات فوق الصوتية.

واستطردت:”علاج المياه البيضاء إزالتها، لكن الوضع يختلف من طفل لآخر، فإذا كانت المياه البيضاء غير موجودة في الجزء المركزي ولا تؤثر على الرؤية يمكن ألا نتدخل في مرحلة مبكرة، وإذا كانت المياه البيضاء تؤثر في العينين لا نتدخل في لحظتها، أما إذا كانت المياه البيضاء تؤثر على عين واحدة لابد من التدخل فورًا حتى لا يهمل المخ هذه العين ويحدث لها كسل بمرور الوقت.

وأشارت إلى أن زراعة العدسات لا تصلح للطفل قبل عمر 6 شهور، لأن مقاس العين يتغير وقد يحدث التهابات شديدة بالعين، وبعد ذلك العمر اختلفت وجهات النظر البعض ذهب للانتظار حتى يكبر الطفل ويثبت مقاس النظر، أو يتم إجرائها.

Read Previous

نصائح مهمة تخلصك من مشكلة تساقط الشعر

Read Next

تعرف على الآثار الجانبية لمضادات الالتهاب

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular