الكونترافيجن أحدث تقينات تصحيح الإبصار.. فما مميزاتها؟

كتبت: سماح عاشور

تخرج علينا كل يوم تقنيات حديثة لعمليات تصحيح الإبصار، إلا أن أحدث تلك التقنيات على الإطلاق حتى الآن هي “الكونترافيجن” أو عملية تصحيح الإبصار بتقنية بصمة العين. فما هي تلك التقنية ومميزاتها؟

قال الدكتور أحمد المعتصم، استشاري تصحيح الإبصار والمياه البيضاء، إن الكونتورافيجن أو ليزر بصمة العين أحدث تقنيات تصحيح الإبصار لعلاج طول أو قصر النظر والاستجماتيزم، وهي وهي تقنية حديثة متطورة اخترعوها حديثًا للتخلص من النظارة والعدسات.

وأشار إلى 6 مميزات لاستخدام الكونتورافيجن في علاج قصر النظر والاستجماتيزم، حيث يعتبر أقوى وأحدث علاج لقصر النظر الموجود والقضاء على الاستجماتيزم، وتعديل سطح القرنية إلى السطح الطبيعي، كما أنها تخلص المريض من النظارة ويستطيع أن يرى ليلًا بشكل ممتاز، إضافة إلى أنها تعطي درجة نظر أعلى من 6/6 وأعلى من النظارة.

وأوضح أن ليزر بصمة العين يتم على مرحلتين، فيتم تصوير من 20-25 ألف نقطة من سطح القرنية في خلال 10 ثواني من خلال جهاز الكونترافيجن، ليتم إدخال تلك المعطيات إلى جهاز الكمبيوتر والليزر، بحيث يتم علاج قصر النظر والاستجماتيزم وأي تعرجات في سطح القرنية.

وأفاد بأن تلك التقنية تفيد المرضى الذين لديهم مشكلة في الرؤية ليلًا بالنظارة، لافتًا إلى وجود تقنيات عديدة لمشاكل القراءة وأحدثها “المونوفيجن” فنركز على العين الأقوى ونجعلها 100% في البعيد، والعين الأخرى نجعل فيها نصف درجة للقراءة.

Read Previous

تعاني من صعوبة البلع..انتبه الأسباب قد تكون خطيرة

Read Next

بعيدًا عن أخذ عينة.. تعرف على طرق تشخيص تليف الكبد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular