الأطفالمقالات

القيء عند الأطفال .. كيف تتعاملي معه ؟

القيء عند الأطفال

القيء عند الأطفال مشكلة تعاني منها الامهات ويبحثوا دائما علي طرق للتعامل معه. قالت دكتورة ولاء الأمير، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إن هناك تطور بشكل كبير في أدوية علاج القيء عند الأطفال وتقنيات حديثة تفرق في طرق العلاج، فيوجد الآن لاصقة توضع على لسان الأطفال بتركيز قليل حسب وزن الطفل ورؤية الطبيب، واللاصقة لها نفس تأثير حقنة القيء، لكن في الحالات الشديدة لا غنى عن الحقن، وفي كل الأحوال تحديد طريقة العلاج تخضع لتقدير الطبيب للحالة.

وأضافت أن لاصقة اللسان طريقة سهلة وتحقق نتائج مذهلة لذا نلجأ إليها في بداية العلاج وفي حالة عدم استجابة الطفل نبحث عن طرق أخرى، لافتة إلى أن هناك أدوية مفيدة لمناعة الأمعاء البروبايوتيكس وهي البكتيريا النافعة الموجودة في الجسم، فالطفل مع الإسهال تبدأ المعدة تخرج كل البكتيريا النافعة وتستمر البكتيريا الضارة ويتكاثر الميكروب وعليه يزيد الإسهال.

وأشارت إلى أن البروبايوتيكس أو البكتيريا النافعة تحسن مناعة الأمعاء وتعمل على التوازن بين البكتيريا النافعة والضارة، وعندما تكون البكتيريا النافعة أكثر تحمي الأمعاء من زيادة الإسهال، لذا الأمبولات التي تؤخذ عن طريق الفم وهي عبارة عن مادة تشبه المياه تعمل على زيادة مناعة الأمعاء تفيد في حالات النزلات المعوية وهي من أحدث التقنيات المستخدمة حاليا في تحسين مناعة أمعاء الطفل.

وإذا فقد الطفل سوائل كثيرة، أوضحت دكتورة ولاء الأمير، أن الطفل حساس جدا وإذا بدأ في مرحلة نقص سوائل بمجرد مسك جلده نعرف درجة الجفاف “هل يرجع الجلد إلى قوامه الطبيعي ام لا” وعلى أساسه نحكم هل يعاني من جفاف بسيط او وسطي أو شديد، لافتة إلى أنه في حالة الجفاف البسيط الأم تتعامل مع الطفل في المنزل وتستخدم محلول معالجة الجفاف ولا يتطلب البقاء في المستشفى، لكن إعطاء المحلول يتم تحت إشراف الطبيب لانه يؤخذ بجرعات معينة حسب وزن الطفل ومع كل مرة اسهال أو ترجيع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة