القدم السكري أخطر مضاعفات مرض السكر.. اكتشف الأسباب وطرق الوقاية

كتبت:أميرة محمد

يقدر عدد الإصابة به حول العالم بـ4 ملايين حالة سنويًا، وتحدث حالة بتر للأطراف بسببه كل 30 ثانية، ومن ثم يعد داء القدم السكري أحد أكثر مضاعفات مرض السكر خطورة.

وفي مصر، يصاب بمرض القدم السكري 25% من مرضى السكر، وتبلغ نسب الإصابة بالمرض في القدمين 50% من نسبة الــ25%، أي أن ربع مرضى السكر لديهم التهابات بالقدم السكري، وهي نسب معروفة عالميًا. 

قال الدكتور محمد عبد الحميد، استشاري الأوعية الدموية، إن القدم السكري من أخطر الأمراض التي تصيب مريض السكر وتهدد حياته، حيث يؤدي إلى بتر القدم، مشيرًا إلى أن كثيرًا من المرضى لديهم اعتقاد خاطيء بأن تنميل القدم والشعور بشك فيها هو القدم السكري.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن الإصابة القدم السكري تحدث عندما تتعرض القدم إلى التهاب، قد يؤدى إلى موت الأنسجة بالقدم، أو ظهور خراج، أو نتيجة الإصابة بالتهابات في العظام.

الأسباب الخارجية للإصابة  

وأضاف استشاري الأوعية الدموية، أن الأحذية هي السبب في حدوث التهابات القدم السكري؛ لأنها تسبب جرح بالقدم أو وجود فطريات بين الأصابع، خاصة إذا كانت مناعة المريض ضعيفة، فتؤدي إلى نمو الفطريات بين الأصابع، وحدوث خراج أو التهابات، مما يؤدي إلى ضعف الأنسجة تحت الجلد.

وأشار إلى أن مريض القدم السكري إحساسه بالقدم ضعيف، فمثلًأ  إذا دخل مسمار أو دبوس في قدمه يزيلها أو ينسي إزالتها ويراها صدفة، بعدما تكون أدخلت ميكروبات بالجسم، وهذه هي الأسباب الخارجية للإصابة بالمرض.

الأسباب الداخلية

وتابع  عبد الحميد، أن هناك أسباب داخلية تسبب الإصابة بالقدم السكري منها؛  فقدان الإحساس بالقدم، فيمكن أن يظهر خراج دون الإحساس به، كما أن توصيل الدم للأطراف يكون ضعيفًا، مما يجعل المريض أكثر عرضة للميكروبات وتكون عنيفة دون مقاومة من الدم للميكروب، بالإضافة إلى أن ضعف المناعة وإنسداد الشرايين يسبب تطور في التهابات القدم السكري، وتتطور الغرغرينا والالتهابات بالقدم.

الوقاية

وشدد على ضرورة ذهاب المريض إلى طبيب الأوعية الدموية في حال الإصابة بأي جرح بسيط؛ لأن كثير من المرضى لا يذهبون للطبيب ويكتفون بأقراص دواء لتخفيف الالتهاب، ولكي لا يتحول الأمر إلى كارثة يجب وصف العلاج الأمثل.

ونصح استشاري الأوعية الدموية، بضرورة الإطمئنان على الإمداد الدموي للقدم،  وإجراء تسليك للشرايين أو تركيب دعامات في حالة إنسداد الأوعية الدموية حسب كل حالة، ولابد أن تكون العظام جيدة بدون تآكل، موضحًا أن ذلك يتم من خلال الكشف الطبي أو الاشعة.

وأكد أهمية الحرص على عدم ارتفاع كرات الدم البيضاء في الجسم، منعًا لوجود السموم بدرجة كبيرة بالجسم، وفي حالة التأخر يتعرض المريض إلى بتر القدم.

Read Previous

زراعة القوقعة تساعدك على إعادة التواصل مع الآخرين

Read Next

اكتشف.. ماذا يفعل دخان السجائر داخل جسمك؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular