الفتق الأربي.. ما تريد معرفته عنه

كتبت: سماح عاشور

قد يولد من 2% إلى 5% من الأطفال بفتق إربي، ويحدث بنسبة أكبر في الذكور عن الإناث، وتظهر ثلث حالات الإصابة في الستة أشهر الأولى من عمر الطفل، نتيجة ضيق القناة الأربية فلا تمر الأمعاء من خلالها، وينصح الأطباء بضرورة علاج الفتق الإربي في أسرع وقت لتجنب المضاعفات المحتملة.

يقول الدكتور محمد البربري، استشاري جراحة الأطفال بجامعة القاهرة، إن الفتق الإربي عيبًا خلقيًا يولد به الرضيع ولا يحدث بعد الولادة كما تعتقد بعض الأمهات، ويحدث نتيجة ضعف جدار البطن، مما يؤدي إلى نزول جزء من الأمعاء إلى “المنطقة الأربية” وهي المنطقة بين البطن والفخذ.

ويضيف:” البعض يعتقد أن بكاء الطفل هو سبب ظهور الفتق الإربي، وهذا غير صحيح، فالسبب يرجع إلى وجود جيب ينزل من تجويف البطن إلى الخصية، هذا الجيب يغلق لحظة ولادة الطفل، لكن بعض الأطفال لا يغلق هذا الجيب لأسباب غير معلومة فيظهر الفتق الإربي، وهو اكثر شيوعًا في الذكور عن الإناث”، لافتًا إلى أن الفتق الإربي إما أن يكون على أحد جانبي البطن، أو في الخصية، وفي الحالتين لابد من إصلاحه وعلاجه.

ويوضح أن الأم يمكنها اكتشاف إصابة طفلها بفتق إربي، فتجد انتفاخ فوق منطقة العانة ينزل أحيانًا حتى كيس الخصية، وعندما تحاول الأم لمسه تشعر بأصوات غازات داخل هذه القناة، مشيرًا إلى أن الفتق الإربي عكس الفتق السري عرضة للمشاكل والمضاعفات، ولا يختفي بمفرده، فلابد من التدخل الجراحي في أسرع وقت، حتى لا يختنق الفتق.وتتأثر الخصية في الذكور أو المبيض في الإناث.

ويؤكد أن الفتق الإربي من أسهل الجراحات ولا ينصح بتأجيلها، ويخرج الطفل من المستشفى في نفس اليوم، مضيفًا أن أفضل وقت للعملية بعد أسبوعين لثلاثة أسابيع من وقت التشخيص لتلافي مشكلة الاختناق، ويمكن معرفة أن الفتق مختنق عندما يبكي الطفل بشكل لم تعهده الألم، وتجد الفتق متحجر، كما أن الطفل لا يستطيع رفع قدمه الموجودة تجاه الفتق، وفي هذه الحالة لابد من التوجه فورًا لطبيب جراحة أطفال، إذا نجح في إعادة الفتق وتأجيل الجراحة يكون أفضل حتى تكون الظروف مواتية للعملية، وإذا لم يستطع فلابد من جراحة عاجلة لإنقاذ الأمعاء والخصية.

وحذر من إهمال علاج الفتق الإربي قائلًا:”يسبب مضاعفات كثيرة ويمكن حدوث مضاعفات مثل نزول الأمعاء فيه وانسدادها، وتورم الفتق مع ألم شديد أو تقيؤ لعدم وصول الدم إلى جزء من الأمعاء، حتى يتسبب في موت نسيجها مع الوقت، وقد يحدث اختناق للفتق مما قد يعرض الطفل لإصابة الحبل المنوي، أو التهاب في الشق الجراحي، أو إصابة الخصية في جانب الفتق.

Read Previous

ما هو سبب الحول؟

Read Next

أستاذ طب أطفال: هذه اللقاحات هي الأفضل للوقاية من السحائي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular