العلاقة بين الكورونا ومشاكل الشبكية والعصب البصري

لا يقتصر تأثير الكورونا على الجهاز التنفسي فقد، بل يمتد تأثيره إلى العديد من أجهزة الجسم، منها العين، حيث يؤدي الكورونا إلى التهابات بالعيون والتهاب الملتحمة، واعتلال الشبكية، كما يؤثر على عصب العين، ومشكلات أخرى قد تؤدي إلى فقدان النظر.

قال الدكتور أحمدعبدالله، أستاذ طب وجراحة العيون بكلية طب قصر العيني، إن الكورونا مرض مستجد على الجميع، لكن مشكلتها الأساسية إنها تساعد على التجلط، بالتالي الأكثر عرضة للتجلطات هي الأوعية الدموية الأكثر رقة والدقيقة، والموجودة في العين.

وأضاف:”لوحظ في الفترة الأخيرة أن الأشخاص الذين لديهم أعراض ما بعد كورونا في سن صغير، يعانون من جلطات بالعين سواء في الوريد أو العصب البصري، وهذا لم يكون موجود إلا في حالات الأمراض المزمنة، بالتالي بدأ ربط جلطات العين بمشاكل الكورونا”.

وأوضح أن الأعراض المنذرة لأمراض الشبكية والعصب البصري، هي هبوط غير مبرر في الرؤية، وغالبًا يكون سريع في خلال ساعات، أو ظهور بعض البؤر الغير المرئية أو جذر عمياء في وسط مجال الرؤية، أو الشعور ببعض الأعراض الأخرى التي ليست لها علاقة بفيروس كورونا كأن يكون هناك صعوبة في تحديد الألوان الأحمر والأزرق والأخضر بالتحديد، وهي قد تشير لمشكلة بالعصب البصري.

وأفاد بأن هبوط الرؤية يعني حدوث زغللة شديدة فجائية بلا سبب واضح سواء خبطات أو الإصابة بالسكري أو الضغط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى