الربو الشعبي.. أعراضه وخطورته

كتبت: دعاء علي


“الربو الشعبي” هو مرض مزمن يؤثر على الشعب والقصبات الهوائية وينتج عنه استجابة زائدة للشعب الهوائية للعوامل الخارجية، وتشير الإحصائيات إلى أن عدد المصابين بمرض الربو الشعبي في مصر يصل إلى 9 ملايين مريضًا، منهم 13% أطفال.

قال الدكتور عصام المغازي، استشاري الأمراض الصدرية، إن حساسية الصدر والربو مسميان لنفس المرض، إلا أنه من الناحية الاجتماعية اعتاد الكثير من أطباء الصدر على التركيز على تعبير حساسية الصدر، لأن وقعها أخف على الأذن عند المتلقي من مصطلح الربو الشعبي.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن الربو ينشأ في أي عمر، لكنه يحدث غالبًا في سن الطفولة، ومعظم البالغين الذين يعانون من الربو مصابون به منذ الصغر، ومع ذلك يمكن أن يبدأ الربو في سن البلوغ، مشيرًا إلى أن الأعراض قد تظهر لدى المصابين بالمرض عدة مرّات فى اليوم أو الأسبوع، وتشتدّ حدتها عند القيام بنشاط بدني أو أثناء الليل لدى البعض منهم.

وأضاف استشاري الأمراض الصدرية، أن من أهم أعراض الربو الشعبي؛

1- أزيز وسعال يسوء غالبًا في الليل وساعات الصباح الأولى، وبعد ممارسة الرياضة.

2- انقباض في الصدر.

3- ضيق نفس.

4- خوف وقلق.

5- صعوبة الزفير.

6- زيادة إفراز المخاط من الأنف.

وأكد أن القصور في الكشف عن المسبّبات التي تؤدي إلى تضييق المسالك الهوائية تسبب إحداث نوبات شديدة من نوبات الربو، لافتًا إلى أن أعراض حساسية الصدر تختلف من شخص لآخر في حدتها وفقًا لعوامل كثيرة، وتتراوح ما بين خفيفة إلى حادة ومنها؛ صعوبة التنفس نتيجة انقباض العضلات التي تحيط بأنابيب القصبة الهوائية، وتؤدي إلى ضيق مجاري الهواء مما يعيق التدفق الطبيعي للهواء.

Read Previous

شروط استئصال اللوزتين للأطفال

Read Next

هل تسبب السمنة تكيسات المبايض والأمراض السرطانية؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular