الحقن المجهري.. شروط نجاحه والآثار الجانبية له

كتبت: دعاء علي

قبل اتخاذ قرار اللجوء إلى عمليات الحقن المجهري، فلابد أن يكون الزوجين على دراية كاملة بكافة المعلومات عن العملية وشروط نجاحها ونسب المضاعفات المحتملة، بالإضافة إلى الاختيار السليم للمركز الذي سيجري العملية والشروط التي يجب أن تتوافر فيه.

الحقن المجهري

قال الدكتور محمد ممتاز، رئيس أقسام النساء والتوليد بالقصر العيني، إن عمليات الحقن المجهري شهدت تطورًا كبيرًا خلال السنوات الأخيرة، وتعتمد في الأساس على تنشيط التبويض وإجراء عملية لسحب البويضات والحصول على الحيوانات المنوية للزوج سواء بالتحليل أو عينة من السائل المنوي، أو أخذ عينة من الخصية إذا كان يعاني من انسداد، ثم وضع الحيوان المنوي في البويضة خارج الرحم في المعمل؛ للاطمئنان أن الجنين سليم، ثم يتم نقله للسيدة داخل الرحم.

وشدد في تصريحات خاصة لـ”شفاء” على ضرورة عدم إجراء عمليات الحقن المجهري إلا بعد مرور فترة كافية على الزواج لا تقل عن عام، ويجب أن تكون السيدة قامت بتجربة جميع الوسائل الأخرى مثل تنشيط التبويض والتلقيح الصناعي، موضحًا أن هناك أكثر من مرحلة يجب إجرائها قبل خطوة الحقن المجهري. 

نسب النجاح

وأكد رئيس أقسام النساء والتوليد بالقصر العيني، أن نسب نجاح الحقن المجهري تتوقف على عدة معايير أبرزها؛ سن المريضة فبعد سن الأربعين تنخفض فرص الحمل حتى مع أطفال الأنابيب، أما في سن الثلاثين تكون الفرص جيدة، وتصل نسبة النجاح فيها إذا كانت المشكلة في قنوات فالوب إلى 40% أو 50%، وإذا كانت المشكلة في التبويض أو لدى الزوج تصل نسبة النجاح إلى 30%، وإذا كانت المشكلة في الرحم أو في عنق الرحم تصل نسب النجاح إلى 20%.

الآثار الجانبية

وأشار إلى أن إجراء عمليات الحقن المجهري وفشلها في بعض الأحيان، قد يسبب تنشيط زائد في المبايض أو فشل فيها، وأكثر الآثار الجانبية متمثلة في عدد الأجنة والتي قد تصل إلى 3 أجنة، مما يجعل فرص الإجهاض أعلى، أو قد يحدث حمل في توأم وتنجب مبكرًا في الشهر السابع مثلًا، حيث تزيد عمليات الحقن المجهري قليلاً من نسب الإجهاض والولادات المبكرة ونسبة التشوهات لدى الأجنة عن الطبيعي، ورغم ذلك فعمليات الحقن المجهري لها نتائج هائلة إذا أحسن استخدامها، ويتم اللجوء إليها في حالة وجود عذر مرضي، ولكن إذا أسيئ استخدامها يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات.

شروط مهمة

وأضاف دكتور محمد ممتاز، أن هناك معايير محددة من جانب وزارة الصحة ونقابة الأطباء لابد أن تتوافر في مراكز الحقن المجهري، فأي مركز أطفال أنابيب لكي يحصل على ترخيص لابد أن يكون مستوفي الشروط والمعايير والجودة، ويجب أن يشتمل المركز على غرفة عمليات بجهاز تخدير ومعمل ولها مواصفات وشروط، وهناك معايير أخرى تعتمد على اختيار نوع المرضى، ونوع العلاج، واختيار نوع التنشيط وعدد الأجنة، ومن ضمن المعايير أيضًا إنشاء مركز حقن مجهري، ووجود طبيب استشاري أمراض نساء له خبرة في مجال أطفال الأنابيب، ودكتور معمل أجنة له خبرة وشهادة في معامل الأجنة.

Read Previous

في حال تأخر الحمل لابد أن تتبعي هذه الخطوات

Read Next

4 خطوات مهمة للحفاظ على صحة الأسنان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular