الجيوب الأنفية من مسببات الصداع.. كيف تتخلص منه؟

كتبت: سماح عاشور

يعد صداع الجيوب الأنفية من أكثر أنواع الصداع انتشارًا، ويحتل المرتبة الثانية بعد الصداع النفسي، ويحدث بسبب التهاب الجيوب الأنفية، وتكثر الإصابة به في فصل الشتاء، نتيجة التهاب الجيوب الأنفية ونزلات البرد.

يقول الدكتور سمير أشقر، رئيس قسم أنف وأذن وحنجرة جامعة القاهرة سابقًا، إن تشخيص الصداع يحتاج إلى 4 تخصصات هم “باطنة، عيون، أنف وأذن وحنجرة، مخ وأعصاب”، والمهم أن يقدر المريض مكان الألم وأي تخصص يلجأ إليه.

وأفاد بأن الجيوب الأنفية من أكثر الأشياء التي تسبب الصداع، فيعاني المريض من انسداد في الأنف وإفرازات سائلة شفافة وعطس وحكة بالأنف، وعندما يتلون السائل فهذا يعني أن الجيوب الأنفية بدأت تلتهب، مشيرًا إلى أن الجيوب الأنفية عبارة عن تجاويف وغرف موجودة بالأنف، وعندما يحدث انسداد بهذه التجاويف يحدث ضغط حول العينين والخدين والجبين، فيشعر المريض بالصداع.

وأكد أن صداع الجيوب الأنفية مختلفة عن الصداع الناتج عن أسباب أخرى، فالصداع قد يكون بسبب الضغط العالي أو الضغط المنخفض، أو أنيما أو إمساك، أو اضطراب في الدورة الدموية، أو الإجهاد، أو اضطراب السائل حول المخ، لافتًا إلى أن الصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية يتركز حول العين من ناحية الأنف، ولكن إذا كان الصداع خلف الرأس يعني ذلك بأن الضغط عالي، وإذا انخفض الضغط يشعر المريض بعصبية زائدة وضغط على دماغه.

وتابع أن المريض يستمر على العلاج لمدة أسبوعين، وإذا لم يستجب للعلاج لابد من إجراء أشعة مقطعية ومن ثم إجراء عملية الجيوب الأنفية بالمنظار، مشيرًا إلى أن حصول المريض على مسكنات قد يعالج الألم بعض الوقت لكنه لن يقضي عليه نهائيًا طالما سبب الألم موجود.

Read Previous

3 درجات لهشاشة العظام.. أخطرهم الأخيرة

Read Next

الحول يمكن أن يقضي على عين طفلك.. والليزك لا يعالجه نهائيًا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular