التغذية العلاجية طريقك للاستغناء عن أدوية الأمراض المزمنة

اتباع نظام غذائي صحي يشرف عليه طبيب تغذية علاجية متخصص، هو الطريق الأفضل للحصول عى وزن مثالي، وربما يساعدك أيضًا على الاستغناء عن أدوية الأمراض المزمنة.

والتغذية العلاجية هي أن يأخد الإنسان الطعام الضروري والمفيد لصحته، والحصول على المحصنات الطبيعية من فيتامينات ومعادن لمقاومة الأمراض مثل ارتفاع مستوى ضغط دم، والسكر، والأورام السرطانية وأمراض أخرى.

قال الدكتور طارق عبد البر، استشارى التغذية الطبية والسمنة والنحافة بكلية الطب جامعة القاهرة، إن عيادات التغذية العلاجية يتردد عليها فئتين، الأولى تكون لمريض بإحدى الأمراض المزمنة سواء الكلى، أو الكبد، أو القلب، أو السكر أو الضغط، ويرغب في نظام غذائي يساعده على تحسن حالته.

وأضاف عبد البر، في تصريحات لـ”شفاء”، أن النظام الغذائي يختلف من حالة إلى أخرى وفقًا لحالتها الصحية، ونوع الأمراض المزمنة التي تعانى منها، مؤكدًا أن التغذية العلاجية تساعد مرضى السكر خصوصًا من النوع الثانى، على ضبط طعامهم بشكل قد لا يحتاجوا معه لأدوية مساعدة.

وأوضح أن مرضى السكر من النوع الثانى يعتمدون على أدوية السكر بصورة ملحوظة، وكذلك مرضى الضغط خاصًة كبار السن، والتي يرتبط معظمها بالسمنة، مشيرًا إلى أن تغيير نمط الحياة عن طريق الرياضة والتغذية الصحيحة يمكن أن تؤدي إلى الإقلال من تناول الأدوية المستخدمة فى الأمراض المزمنة، وعلى رأسها مرض السكر.

ولفت استشارى التغذية الطبية، إلى أن هناك فئات لا ينضبط معدل السكر لديهم إلا بتناول أكثر من عقار، ولكن إذا انخفض وزن المريض وضبط طعامه بطريقة صحية، يمكن الاعتماد على دواء واحد، أو قد ينضبط السكر على الطعام الصحي فقط دون علاج.

وتابع أن النوع الثاني من الفئات المترددة على عيادات التغذية العلاجية هم؛ مرضى السمنة غير المصابين بأمراض مصاحبة، ولكنهم الأكثر عرضه في المستقبل لأمراض القلب والضغط والسكر، ويتم التدخل معهم بتغيير نمط الحياة عن طريق الرياضة والأكل الصحيح، لتخفيض الوزن وتوعيتهم بالمسموح أو الممنوع والكميات المطلوب تناولها.

Read Previous

لمنع زيادة الوزن في رمضان.. 7 نصائح مهمة للإفطار والسحور

Read Next

تعرف على أهمية العلاج المائي والأمراض التي يعالجها

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular