الأشعة التداخلية وعلاج انسداد الوريد البابي الكبدي

كتبت: سماح عاشور

يقول الدكتور محمد حسني، استشاري الأشعة التداخلية، إن الوريد البابي الكبدي هو الوريد المسئول عن حمل الدم المحمّل بالمواد الغذائية من أعضاء الجهاز الهضمي للكبد، لافتًا إلى أن الوريد معرض للانسداد سواء نتيجة تليف الكبد أو إصابة الوريد بجلطة دموية، أو بسبب انسداد في الأوردة الدموية التي تقوم بنقل الدم من الكبد للقلب.

وأضاف انسداد مجرى الدم، يؤدي إلى ارتفاع الضغط في الوريد البابي الكبدي، ويترتب على ذلك تضخم الأوردة الموجودة حول المريء والمعدة أيضًا، ويتعرض المريض للنزيف، وهو من أهم أعراض ارتفاع ضغط الوريد البابي الكبدي ودوالي المريء.

وعن دور الأشعة التداخلية في علاج ارتفاع ضغط الوريد البابي، يقول دكتور محمد حسني:”الأشعة التداخلية جعلت علاج ارتفاع ضغط  الوريد البابي الكبدي أسهل بكثير من الماضي، فيمكن للمريض أن يغادر المستشفى في نفس يوم الجراحة، كما يقل معها الألم بشكل كبير وأيضًا فترة النقاهة”.

وتابع:”يتم تركيب دعامة في نسيج الكبد بين الشريان الكبدي والوريد البابي الكبدي، عن طريق فتحة في الجلد لا يتعدى قطرها 2مم، وبالتالي يقل ضغط الوريد البابي، وتختفي دوالي المريء”.

Read Previous

هل هناك خطوات يمكن اتباعها للحفاظ على القلب من الأمراض؟

Read Next

استشاري جراحة يحذر من كثرة تناول الملينات.. ويوضح العلاج الأمثل للإمساك

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular