الأشعة التداخلية أفضل علاج لدوالي الساقين عالميًا

كتبت: سماح عاشور

“عروق زرقاء متعرجة ممتدة بالساق أو الفخذ، بقع من الشعيرات الحمراء أو الزرقاء بالجلد” هذا هو الشكل الذي تأخذه دوالي الساقين، والتي تنتشر بشكل كبير بين النساء أكثر من الرجال، وعادة لا تشكل مشكلة صحية خطيرها بالرغم من الألم الذي تسببه، لكنها تؤثر على الشكل الجمالي للساقين، فيضطر المصابون بها إلى ارتداء ملابس طويلة.

ويمكن أن تظهر الدوالي في جميع أوردة الجسم، لكنها غالبًا ما تصيب أوردة الساقين؛ وذلك لأن المشي والوقوف الطويل يزيدان الضغط على أوردة الجزء السفلي من الجسم. ومع ظهور العلاج بالأشعة التداخلية أصبح علاج دوالي الساقين أمر سهل للغاية، ولا يحتاج إلى الاستئصال الجراحي.

قال دكتور أسامة حتة، أستاذ الأشعة التداخلية بطب عين شمس،  إن دوالي الساقين ناتجة عن حدوث خلل بالصمامات الموجودة بأوردة الساقين، مما يؤدي إلى تراكم الدم بأوردة الساق وارتفاع ضغط الدم بها، فتتمدد وتظهر على هيئة شعيرات بالجلد ثم تزداد إلى أوردة متعرجة زرقاء بالساق والفخذ.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن الأشعة التداخلية حققت نتائج مبهرة في علاج دوالي الساقين والبروستاتا، ففي السابق كان الحل الوحيد لعلاج دوالي الساقين هو الاستئصال الجراحي، أما الآن يتم العلاج بكي الوريد بالليزر عن طريق القسطرة، فيتحول الوريد بدل من حالة التمدد إلى الانكماش.

وأكد أستاذ الأشعة التداخلية، أن المريض يستطيع الحركة بحرية تامة بعد الكي مباشرة، ويمكنه ممارسة عمله مباشرة مع استخدام شراب طبي لمدة أسبوعين فقط، مشيرًا إلى أن الأشعة التداخلية باستخدام الليزر تعتبر أفضل طريقة علاجية لدوالي الساقين، وذلك طبقًا للدراسات والأبحاث الطبية العالمية. 

Read Previous

تجميل الأسنان ليس له عمر وطريقك للحصول على إبتسامة هوليود

Read Next

كيف تتعامل مع مريض الجلطة الدماغية؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular