استشاري نفسي: فرض دورات تأهيلية للمقبلين على الزواج يقلل نسب الطلاق

كتبت: أسماء سرور

قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، إن مقترح فرض دورات تأهيلية للمقبلين علي الزواج أمر جيد، وتقوم به الكنيسة الأرثوذكسية منذ سنوات، كما بدأت دار الإفتاء بتطبيقه قريبًا، ولكن ينبغي رفع الوعي المجتمعي ككل وليس فرادي كمشكلة الطلاق.

وأكد فرويز، في تصريحات صحفية اليوم، أن إلزام المقبلين على الزواج بالحصول على الدورة التأهيلية وجعلها شرط من شروط إتمام عقد الزواج سيساهم بشكل كبير في تقليل نسب الطلاق، وسيزيد من قدرة المقبلين على الزواج معرفة وتقبل التغييرات التي ستطرأ على حياتهم بعد الزواج ومواجهة العقبات التي ستقابلهم خاصة في السنوات الأولي للزواج. 

وأضاف استشاري الطب النفسي، أنه إذا وضعنا خطة ممنهجة لرفع مستوى الثقافة في مصر ستنجح في غضون 8 إلى 9 سنوات، وسنجني ثمارها في كثير من المشكلات التي يتعرض لها المجتمع المصري وليس الطلاق فقط ولكن في العديد من القضايا التي تؤرق المجتمع والأسر المصرية كالمخدرات والعلاقات الإجتماعية والوعي الديني والتعصب الديني والكروي وكذلك سوء السلوك في المنزل والشارع.

Read Previous

7 علامات مميزة تشير لإصابة طفلك بالأنيميا

Read Next

تعرفي على التغذية المناسبة لأول ١٠٠٠ يوم من عمر طفلك

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular