استشاري سمنة: تناول أدوية التخسيس دون إذن الطبيب كارثة صحية

كتبت: دعاء علي

يلجأ عدد كبير ممن يعانون من زيادة الوزن إلى وسائل متعددة للحصول على وزن مثالي، وأحد هذه الوسائل هي حبوب التخسيس، وهو ما حذر منه أطباء السمنة على مستوى العالم، وأعلنت منظمة الصحة العالمية في 2015، أنها رصدت كميات ضخمة من أدوية التخسيس يتم تداولها عبر شبكات الإنترنت، مؤكدة أن لها مخاطر كبيرة على صحة من يتناولونها، حيث إنها تبدأ بإحداث مشكلات في ضغط الدم وتنتهي بالوفاة.

يقول الدكتور محمد تاج الدين، استشاري جراحات السمنة المفرطة بجامعة الأزهر، إن تناول أدوية التخسيس يجب أن يكون تحت إشراف طبي، فالطبيب والصيدلي هما اللذان يعرفان المخاطر المحتملة للعلاج، ومتى ينصح بتناولها من عدمه، مؤكدًا أن الأدوية التي ينصح بها الطبيب في حالة مرضية معينة، ليست بالضرورة أن تكون مفيدة لحالات مرضية أخرى، بل على العكس قد تشكل خطرًا على حياته.

وأضاف أن تناول الأدوية بطريقة عشوائية دون وصفه من الطبيب المختص، ودون مراعاة التعليمات المرفقة، قد يسبب مضاعفات خطيرة على الصحة، ربما أخطر من المرض الذي استدعى تناولها، مؤكدًا أن الدواء سلاح ذو حدين، ولأنه لا يوجد أي دواء آمن تمامًا، يجب أن يكون تناول الدواء من خلال الطبيب المختص، حتى لا يصاب المريض بأي ضرر.

 وأكد دكتور محمد تاج الدين، أن الإفراط من الأدوية العشوائية وخصوصًا المسكنات يزيد من احتمال الإصابة بمشاكل ضعف جنسي للرجال في منتصف العمر وكبار السن، كما يؤدي تناول بعض الأدوية دون استشارة طبيب إلى الإصابة بالحساسية الجلدية، والتي تتطور لدي من يعانين من الحساسية الصدرية إلى الربو الشعبي، وقد تؤدي كثرة تناولها إلى انقباض الشعب الهوائية.

Read Previous

مضاعفات خطيرة للوحدة.. قد تؤدي للقتل

Read Next

هل تتأثر الرضاعة الطبيعية بزيادة الوزن؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular