استشاري رضاعة طبيعية توضح الطريقة الصحية لفطام الطفل

كتبت: سماح عاشور


أوضحت الدكتورة غادة سيد، استشاري طب الأطفال والرضاعة الطبيعية، الطريقة الصحية لفطام الطفل، مؤكدة أهمية الرضاعة الطبيعية الخالصة حتى عمر 6 شهور، وهي الفترة التي يمكن خلالها فطام الطفل عن ثدي أمه.

وأضافت أن الرضاعة الطبيعية تخلق ارتباط نفسي بين الأم والطفل، وتحمي الطفل من الأمراض على المدى الطويل، فكل دولار ينفق في دعم الرضاعة الطبيعية يرجع 40 دولار حسب بعض الدراسات، مشيرة إلى أنه في حال توقف الأم عن الرضاعة الطبيعية لأي سبب يمكنها أن تعود مرة أخرى بشرط رغبتها في ذلك وأن يكون سن الطفل صغير، وخلال فترة التوقف كان يتم تعصير الثدي، مؤكدة أن تغذية الطفل في أول سنتين ترسم مستقبله.

وتابعت:”لبن الأم لا يلبي كافة احتياجات الطفل بعد سن 6 شهور وخاصة فيتامين د وفيتامين أ والحديد والبروتين والسعرات الحرارية، لذلك لابد مراعاة تلك العناصر عند إدخال التغذية التكميلية للطفل، والابتعاد عن أي منتجات مصنعة”، لافتة إلى أن الطفل عند عمر 6 شهور يسهل إطعامه ويكون الجهاز الهضمي أكثر نضجًا بحيث يسمح بهضم الطعام الخارجي، وتختفي أيضًا إمكانية طرد الطعام بلسانه.

وشددت على ضرورة تحضير الطعام بطريقة آمنة بأن تغسل الأم يديها وكذلك الطفل، وأن يكون وقت الطعام وقت مرح من خلال استخدام الأطباق الملونة ومعالق شكلها جذاب، مضيفة إلى أن أغذية الفطام تبدأ بالخضار وليس الفاكهة، مع تجريب صنفين فقط في الأسبوع ونبدأ بكميات قليلة وتزيد بالتدريج، فمن عمر 6 شهور حتى 8 شهور يتم إعطائه نصف كوب مدرج 250 سم على مرتين أو ثلاث مرات باليوم، ويكون قوام الطعام ثقيل نوعًا ما.

وأشارت إلى أنه من الأفضل إدخال أكثر من نوع خضار، او الخضارمضاف إليه زيت زيتون أو ملعقة أرز، منوهة بان البروتين يبدأ من سن 6 شهور والأفضل البروتين الحيواني سواء اللحم والكبدة والفراخ والبيض، وفي حالة غير القادرين نستبدل البروتين الحيواني بالنباتي “عدس، فول” ونضيف له فيتامين سي، والذي يرفع قيمة البروتين النباتي، مضيفة أنه بعد عمر عام يمكن أن يأكل الطفل أي شيء.

Read Previous

تقنية “النانو نايف” ودورها في علاج الأورام

Read Next

احذروا.. 7 أشياء تقلل التحصيل الدراسي لطفلك

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular