استشاري تجميل يوضح الفرق بين النحت وتنسيق القوام

كتبت: سماح عاشور


أكد الدكتور وائل يحيي، استشاري جراحات التجميل، أن جراحات السمنة ليس لها علاقة بتنسيق القوام، موضحًا أن جراحات السمنة أصبحت فرع في الطب له متخصصين الآن، ومسموح أن يوجد به رتوش تختفي في خلال من 3-6 شهور من خلال مراجعة الجراحة أو الليزر أو جلسات على الجرح، ومقبول فيها شفط دهون مرة أخرى أو حقن دهون ثانية,

ونوه بأن تنسيق القوام والنحت تطورا كثيرًا خلال الفترة الاخيرة بفضل الأجهزة الحديثة، موضحًا أن الشفط عبارة عن شفط للدهون من الجسم، أما النحت يتم خلاله تقسيم الجسم لوحدات جمالية ويتم به شفط دهون أيضًا، لكن لا تصلح كل الأجسام للنحت فإذا كان الشخص يعاني من سمنة فلابد من إجراء جراحة السمنة ثم نحت للقوام.

وتابع أن الفرق بين النحت والشفط في الوحدات الجمالية والأجهزة المستخدمة والتي تقلل وقت العملية وتزيد من كمية الدهون المزالة مع زيادة معدل الأمان، ويتم ذلك تحت تأثير مخدر موضعي أو نسبي أو كامل حسب المناطق المستهدفة، ولا تستغرق العملية أكثر من ساعة ونصف فقط تزيد قليلًا في حالة نقل دهون.

وأشار إلى أن مصر أصبحت قبلة لعمليات التجميل، فالسائح يمكن خلال أسبوع أن يجري عملية التجميل ويقضي برنامج سياحي ممتع، حيث تراوح فترة النقاهة من  3-7 أيام، ويمكنه التحرك خلال أول 3 أيام لكن ممنوع السفر وفي آخر يومين في الأسبوع يمكنه السفر لأي مكان يريده داخل مصر.

Read Previous

تعرف على بدائل عمليات الليزك

Read Next

كيف تتعاملين مع الارتجاع والصفراء عند حديثي الولادة؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular