ارتشاح الركبة.. تعرف على السبب الرئيسي له

كتبت: سماح عاشور

اعتادنا على سماع مقولة “المياه في الركبة نشفت وسببت خشونة”.. إلا أن الحقيقة العلمية تؤكد أن هذه المقولة جانبها الصواب إلى حد كبير، ومرض خشونة الركبة عادة ما يصاحبه ارتشاح، وفق ما قاله الدكتور الدكتور هشام عبد الباقي، استشاري جراحات العظام والمفاصل بجامعة عين شمس.

وأوضح عبد الباقي، أن الركبة بها سائل زلالي يعمل على تزييت أسطح المفصل والغضاريف بحيث تصبح الحركة ناعمة، ويمد أيضًا الخلايا الغضروفية الموجودة في غضاريف المفصل بالغذاء والأكسجين، مشيرًا إلى أنه يبطن مفصل الركبة غشاء يطلق عليه الغشاء “السينوفي” وهو مسئول عن إفراز السائل الزلالي.

وأضاف أن أي مرض يصيب الغشاء المبطن للمفصل يسبب ارتشاح الركبة، وتشخيصها بسيط، فيستطيع أي طبيب معرفة وجود إرتشاح أم لا، حيث يكون هناك تورم بالركبة، وفي حالات قليلة نحتاج إلى إجراء أشعات مثل الرنين المغناطيسي، لافتًا إلى أن أهم ما في خطة علاج ارتشاح الركبة هو علاج السبب الرئيسي الذي أدى لالتهاب الغشاء المبطن للركبة سواء كان نقرس أو روماتويد أو خشونة.

وتابع أن هناك عوامل مؤقتة تقلل من إرتشاح الركبة مثل تمارين تقوية عضلات الفخذ الأمامية، وعمل كمادات مياه ثلج على مفصل الركبة، إضافة إلى أدوية مضادة للالتهاب، والأهم هو علاج السبب الأصلي للمشكلة، مضيفًا أن هناك حالتين نضطر فيهم لإجراء بذل لمفصل الركبة هما؛ إذا كان الإرتشاح شديد، وفي حالة كانت التشخيص مبهم يتم أخذ السائل الزلالي وتحليله لتشخيص سبب الإرتشاح.

وأكد أن البذل ليس له مشاكل أو مضاعفات، ويكون الجسم سائل زلالي جديد، ولكن قد يحدث ارتشاح مرة ثانية في حالة عدم علاج السبب الرئيسي.

Read Previous

متى يمكن إدخال البروتين للطفل؟

Read Next

روتين يومي يساعد طفلك على نوم هاديء

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular