إرشادات للحامل للتغلب على ضيق النفس والعمل دون الإضرار بالجنين

كتبت: سماح عاشور


9 شهور هي الأصعب في حياة كل أنثى، فما بين حلم الأمومة ومتاعب الحمل تقضي وقتها بانتظار قدوم ولي العهد، ويصبح الغثيان والإرهاق وألم البطن والصداع الشديد، أصدقاء في معظم مراحل الحمل.

يقدم “شفاء” نصائح ذهبية لكل حامل، للتخفيف من وطأة الألم، والمرور بسلام من هذه المرحلة الصعبة، كما أوضحها الدكتور عادل أبو الحسن، استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنانيب بالأسكندرية.

نصائح للتغلب على ضيق التنفس أثناء الحمل

1- هذا الشعور طالما لا يصاحبه أعراض أخرى، فهو شعور طبيعي وغير مؤذي، ولكن للتخفيف منه لابد من أنك تصبحين أكثر بطئًا في كل أمورك وتحركاتك، وإذا كنت نشطة لابد أن لا تدفعي نفسك بسرعة في تحركاتك.

2- في وضع الجلوس، يفضل أن تجلسي وظهرك مستقيم، مع الحفاظ على اسناد أكتافك إلي الوراء، لإعطاء رئتك الفرصة للتمدد بأكبر قدر ممكن.

3- في وضع النوم، يفضل وضع بعض الوسائد الإضافية، فذلك يعطيكي شعور بالراحة أكثر.

4- يمكنك ممارسة تمرين التنفس أثناء الحمل، وذلك إذا كنتِ لا تعانين من أي مرض تنفسي مثل الربو أو إلتهاب الشعب الهوائية، وبعد مراجعة طبيبك، فهو مفيد لضيق التنفس، ويقلل من آلام الحمل والتوتر العصبي، ومفيد للغاية أثناء فترة المخاض.

5- هذا التمرين يمكن أن تمارسيه في وضع مريح لكِ، إما أن ترقدي أو تقفي أو تجلسي علي كرسي مع استقامة ظهرك، وكوني مسترخية ثم خذي نفس بطيء وعميق، مع مراعاة ارتفاع صدرك بقدر المستطاع، حتى تتمدد الرئتين بأكبر قدر ممكن، ثم أخرجي النفس ببطء، بحيث تخرجي الهواء من الرئتين تمامًا، وكرري .ذلك عدة مرات ولكن ببطء

نصائح لعلاج التهابات المسالك البولية 

1- يجب علاج هذه الالتهابات مهما كانت بسيطة عند اكتشافها، وذلك بتناول المضادات الحيوية الموصوفة من قبل الطبيب، والتي لا تؤثر على الحامل أو الجنين، وضرورة مراجعة الطبيب بعد إنتهاء العلاج لفحص البول مرة أخرى، والتأكد من زوال الالتهابات.

2- أهم شيء هو اختيار المضاد الحيوي المناسب لنوع الجرثومة في البول، والمسببة للالتهابات للقضاء عليها.

3- عادة ما تختفي الأعراض خلال 3 أيام من العلاج، ولكن يجب الاستمرار بالعلاج لمدة 3-7 أيام، وعدم إيقافه بمجرد الشعور بالتحسن، وذلك للقضاء التام ونهائياً على الجرثومة، والاطمئنان بأنها لن تعود للانتشار مرة أخرى.

نصائح توفر لكِ الراحة في العمل

1- ارفعي رجلك قليلًا، على صندوق أو سلة مهملات تحت مكتبك، وإذا أمكن اخلعي حذائك.

2- نظمي ذهابك للحمام، حاولي الذهاب للحمام كل ساعة، حتى إذا كنتي لا ترغبين في ذلك، حتى لا تصلي لمرحلة الامتلاء.

3- الجلوس على كرسي مريح، بما أن جسمك يزداد حجمًا فكرسيك العادي المريح لن يصبح مريحًا، اضبطيه لكي يناسبك، وضعى وسادة لتسند ظهرك.

4- احرصي على أن تتمددي كل ساعة، فذلك لن يستغرق 30 ثانية.

5- ارفعي ذراعيك فوق رأسك، واشبكي أصابعك ومدى ذراعيك لفوق.

6- ضعي يديك على المكتب، وارجعي خطوة للوراء وافردي ظهرك.

7- اجلسي ولفي قدميك فى الإتجاهين.

8- قومي بالانحناء من وضع الجلوس، والمسي أصابع قدميك.

9- اجعلي ملابسك من طبقات، فدرجة حرارة جسمك تتغير بسرعة، فتجدي نفسك غارقة في العرق دقيقة، ودقيقة أخرى تشعرين أنك تتجمدين من البرودة، فعندما تكون ملابسك من طبقات، فتستطيعي أن تخلعي أو تضعي الملابس حسبما تشعرين.

Read Previous

السيدات أكثر عرضة للأزمات القلبية من الرجال

Read Next

الخلايا الجذعية.. أنواعها وكيفية استخدامها في عمليات التجميل

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular