إذا كان طفلك يعاني من فرط الحركة.. كيف تتعاملين معه؟

كتبت: دعاء علي


“فرط الحركة وتشتت الانتباه” من الأعراض المنتشرة بشكل كبير بين الأطفال في المجتمع المصري، وعادة لا ينتبه الكثير من الأهالي إلى خطورتها، ويعتبرونها نشاط زائد للطفل أو تفريغ لطاقة اللعب بداخله، إلا أن الأمر ليس كذلك فربما ينطوي على جزء مرضي لابد أن يتم علاجه والتعامل معه بطريقة علمية صحيحة.

يقول الدكتور إيهاب عيد، أستاذ الصحة العامة والطب السلوكي للأطفال، إن الحركة من أنواع وظائف الإنسان الطبيعية وتندرج ضمن مراحل النمو، ولكن في حال زيادة أو قلة تلك الحركة عن معدلها الطبيعي، فهي تعني أن هذا الطفل يعاني من مشكلة ما.

ويضيف:”زيادة حركة الطفل عن درجة معينة ستؤدي إلى الكثير من الحوادث للطفل نظرًا لفرط الحركة، والتي ستنعكس بالطبع على علاقته بالآخرين وستعوقه على تكوين صداقات مع زملائه، كما أنها تستهلك منه طاقة بشكل غير مفيد”.

ما هي فرط الحركة؟

ويوضح أستاذ الطب السلوكي، أن فرط الحركة هي مجموع الحركات التى يتحركها الطفل، مما يتولد عنها مشاكل سلوكية لدى الطفل في الأسرة والمدرسة، لافتًا إلى أن مرض اضطراب نقص التركيز مرتبط بفرط الحركة، فأي طفل لديه فرط أو سرعة حركة لابد أن يصاحبه نقص في التركيز بشكل أساسي.

أسباب فرط الحركة

وعن أسباب إصابة الطفل بفرط الحركة، يقول الدكتور إيهاب عيد:”تنتج عن اختلاف درجات النضوج والاستواء لدى بعض مناطق المخ في الأطفال، فكلما قل نضج بعض الأطفال كلما زادت سرعة حركتهم مما يسبب تأخر في النضوج حركيًا وحسيًا ولغويًا”، ناصحًا باعطاء الأطفال أطعمة تساعد على نضوج المخ وأشهرها المأكولات البحرية وعين الجمل والأطعمة التي تحتوي على مادة الكروتين الصفراء ومنها صفار البيض والبطاطا الصفراء والموز.

ويتابع عيد حديثه قائلًا:”يتم مراعاة الظروف الاجتماعية للطفل، فإذا كان محل السكن ضيق يتخيل الأهالي أن الطفل مصاب بفرط حركة، في حين أنها قد تكون حركة طبيعية نشيطة للطفل، وعليه يتم كتابة أدوية لتهدئة الحركة من عدمه”.

علاج فرط الحركة

يؤكد الدكتور إيهاب عيد أستاذ الصحة العامة، أن العلاج يختلف وفقًا لحالة الطفل وسلوكياته، ويتراوح ما بين علاج غذائي أو دوائي، ويحددها الطبيب النفسي وليس طبيب الأطفال، موضحًا أن مريض “فرط الحركة” الذي يذهب إلى المدرسة لا يركز فيما يُقال له، أو يترك زملائه يركزون في كلام المعلم داخل الفصل، لأنه يعمل على تشتيتهم بكل الطرق، لذا مستوى دراسة الطفل المصاب بفرط الحركة ينخفض دائمًا، محذرًا من عدم علاج هؤلاء الأطفال منذ الصغر.

Read Previous

4 طرق ناجحة تحميك من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم

Read Next

احذر.. العيش المشبع قد يكون سبب لزيادة وزنك

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular