أورام المثانة.. توجه للطبيب فورًا إذا لاحظت تلك العلامة

كتبت: سماح عاشور

قال الدكتور أحمد ضياء سليم، استشاري المسالك البولية، إن أورام المثانة البولية تنقسم إلى نوعين أحدها ناتج عن الإصابة بمرض البلهارسيا، والنوع الثاني يصيب كبار السن نتيجة عوامل بيئية أو وراثية، موضحًا أن أورام المثانة الناتجة عن الإصابة بالبلهارسيا قلت نتيجة انحسار مرض البلهارسيا المزمن، لكن ما زالت الأورام الخاصة بالتغيرات في نسيج المثانة البولية التي تصيب السن الكبير منتشرة بعض الشيء في مصر.

وأشار إلى أن التدخين من أهم العوامل التي تؤدي لهذا النوع من الأورام، لأنه يؤثر بدرجة عالية على النسيج المبطن للمثانة البولية؛ لأن مادة النيكوتين تدخل في الدم ويعاد إفرازها عن طريق الكلى وتنزل تكون ملاصقة لنسيج الجهاز البولي وتؤدي لحدوث تغيرات مزمنة على المدى البعيد مسببة نشوء الأورام السرطانية في المثانة البولية.

وأوضح أن الفئات الأكثر إصابة بأورام المثانة من لديهم استعداد وراثي للإصابة، أو إذا كان مصاب بمرض السكري مع التدخين، مضيفًا أن أورام المثانة تظهر في السن الكبير في الخمسينات، ولكنها قد تظهر أيضًا في العشرينات.

وأضاف أن هناك عدة علامات تشير للإصابة بأورام المثانة أبرزها البول الدموي وقد يصاحبه ألم، وفي هذه الحالة لابد من التوجه للطبيب، منوهًا بأن البول الدموي ليس دائمًا إشارة بوجود أورام سرطانية لكنه من أهم العوامل التي تلفت الانتباه.

وتابع أن أورام المثانة التي تصيب كبار السن تنقسم إلى نوعين؛ نوع سطحي سهل علاجه في حالة اكتشافه مبكرًا، مع الحفاظ على المثانة فيتم اقتطاع الورم بواسطة جهاز الكي الكهربائي، مع تناول بعض العلاجات عن طرق الحقن في المثانة ويمكن استخدام الليزر في العلاج، لكن في حال التغاضي عنه يتحول لنوع مستفحل غائر في جدار المثانة لا يصلح معه إلا الاستئصال التام والكامل للمثانة البولية، ويتم عمل مثانة صناعية بديلة.

واستطرد:”يمكن للإنسان مع المثانة الصناعية أن يتبول شبه طبيعي عن طريق المكان الطبيعي لإخراج البول بشرط أن يكون الورم بعيد عن مجرى البول، وتكون وظائف الكلى والكبد فوق المتوسطة حتى يستطيع أن يقاوم هذا النوع من المثانة الصناعية.

وأوضح أن المثانة الصناعية تؤخذ من جسم الإنسان نفسه، فيتم أخذ جزء من الأمعاء ويعاد تشكيله ليصبح مثل الحوض ونجمع فيه الحوالب التي تجمع البول من الكلتيتن وتوصيله بمجري البول والمريض يتبول شبه طبيعي لكن مع بعض التعليمات يتبعها في أثناء التبول بشرط أن يسعى للعلاج في وقت مناسب حتى يستطيع الطبيب أن يجري استئصال كامل للورم، ثم يرسل عينة من الورم للمعمل للفحص، وقد يحتاج المريض بعد الاستئصال إلى جرعات كيماوية أو إشعاعية تكملة للعلاج الخاص به.

Read Previous

تجاعيد الوجه.. أنواعها وطرق التخلص منها

Read Next

مرض السكري وعلاقتة بأمراض القلب

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular