أستاذ طب أطفال تكشف مسببات حساسية الصدر.. أغربها زيت القلي

كتبت: خلود عامر

ينتشر مرض حساسية الصدر بين الأطفال وخاصة حديثي الولادة منهم بشكل كبير،  حيث يجد الطفل صعوبة في التنفس والسعال المصحوب أحيانًا بصفير في الصدر، وقد يترك فيروس الحساسية نوع من الالتهاب يصاب به الرضع مرات كثيرة، وقتها تبدأ المشاكل مع الحساسية.

وتسمى حساسية الصدر عند الطفل بـ”الربو الكاذب” لأنها لا تستمر بنسبة كبيرة معه حين يكبر، ولكن يجب الحظر فهذا لن يحدث الا بالاهتمام السليم والصحي بالطفل والالتزام بالأدوية وتعليمات الطبيب.

قالت الدكتورة نجوى صلاح الدين، أستاذ طب الأطفال بمستشفى قصر العيني، إن حساسية الصدر من أكثر الأمراض التي تصيب الأطفال، وتزداد نسبة الإصابة بها بين الفصول، وخاصة في شهر نوفمبر مع نهاية فصل الشتاء وبداية الصيف، موضحة أن العامل الوراثي أحد الأسباب الرئيسية في الإصابة بحساسية الصدر عند الأطفال، حتى في حال عدم إصابة الوالدين بالمرض، إلا أنه قد يكون أحد الجدود مصاب بها.

ونصحت أستاذ طب الأطفال، في تصريحات خاصة لـ”الشفاء”، الأمهات بتفادي وجود وبر الصوف والغبار والأتربة، وكذلك البرفانات والروائح الشديدة، مع ضرورة غسل المفروشات والستائر خاصة بين الفصول، محذرة من استعمال زيت قلي الطعام أكثر من مرة، لأنه يساعد على التعرض لنوبات الحساسية الشديدة.

وعن علاج حساسية الصدر، أشارت دكتورة نجوى صلاح الدين، إلى أن جلسات البخار أهم أنواع العلاج لأطفال الحساسية الدائمة، وأوصت بضرورة وجود جهاز للبخار بالمنزل الموجود به الطفل المريض، مؤكدة أن سعره منخفض مقارنة بباقي الأجهزة العلاجية.

Read Previous

“الداش” أفضل نظام غذائي لمرضى الضغط

Read Next

د.هاني الناظر: استخدام الكولاجين في منع التجاعيد وعلاج الشعر “وهم”

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular