أسباب زيادة الوزن بعد جراحات السمنة.. هل تعود لفشل العملية؟

كتبت: سماح عاشور


يقول الدكتور أسامة فؤاد، استشاري جراحات السمنة المفرطة، إن فشل جراحات السمنة يتحمل جزء كبير منها المريض، الذي يرفض التعاون، ويستمر على نفس “لايف ستايل” الذي اعتاد عليه قبل العملية، وللأسف يزيد وزنه مرة أخرى.

وأضاف أن هناك أكثر من عامل يشير إلى فشل جراحات السمنة، بداية من عدم فقدان الوزن، فالطبيعي أن يفقد المريض من 70 إلى 75% من وزنه الزائد، إذا فقد أقل من ذلك فهذا دليل على فشل العملية، والعامل الثاني هو عدم الحفاظ على الوزن المفقود لفترات طويلة تصل إلى 10 أو 15 عامًا، والسبب في ذلك يعود إلى اختيار نوع العملية، وعدم تغيير المريض لنظامه الغذائي الذي يمكنه من الحفاظ على مكتسبات العملية.

وتابع أن تحويل المسار هي العملية الوحيدة التي تمكنك من خسارة الوزن الزائد، والحفاظ على ذلك لأطول فترة ممكنة، لافتًا إلى أن الحديث عن فشل جراحات السمنة بناء على المضاعفات التي تحدث بعد العملية لا يجب الاعتداد به، لأن أي عملية في العالم بها نسبة مضاعفات واردة، فمثلًا تحويل المسار أو تكميم المعدة نسب الضماعفات الوراد حدوثها من 1 الى 2%.

وأشار إلى أن المريض لا يجب أن يتدخل في اختيار نوع العملية، فلا يوجد عملية سهلة أخرى صعبة، لأن ذلك يتوقف على مهارة الجراح، ولكن اختيار نوع العملية يتوقف على عدة عوامل هي: هل العملية مؤثرة في نزول الوزن أم لا، هل يستمر فقدان الوزن لفترات طويلة وهذا هو المحك الرئيسي لنجاح عمليات السمنة المفرطة؛ لأن النتائج الأولية في أول عامين متشابهة لجميع جراحات السمنة، مضيفًا أن استمرارية فقدان الوزن هو ما جعل تحويل المسار عملية ناجحة ومستمرة منذ ظهورة 1980، في الوقت الذي اختفت أنواع كثير مناه تدبيس المعدة وحزام المعدة.

Read Previous

حافظ على صحة الكلى بـ10 خطوات بسيطة

Read Next

شروط نجاح الحقن الشرياني لأورام الكبد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular