أساتذة القلب يكشفون فوائد ومحاذير تناول “الأسبرين”

كتبت: أسماء سرور


كشف  الدكتور حسام حسن، رئيس قسم القلب والأوعية الدموية بجامعة أسيوط، أن أحدث الدراسات أوصت بتناول عقار الأسبرين للمرضى الذين لديهم مشاكل قلبية للوقاية من الجلطات، وكذلك الأدوية الخافضة للكوليستيرول، مشدداً على ضرورة عدم تناول المرضى الذين ليس لديهم مشكلات قلبية للأسبرين، أو تناوله بدون وصفة طبية وذلك لآثاره الجانبية على المعدة والتي قد تصل إلى التقرحات، وكذلك تسببه في بعض الحالات في حدوث نزيف، مشيرًا إلى أن بعض الشركات تحاول إنتاجه حاليًا بطريقة لا تؤذي المعدة.

جاء ذلك خلال تصريحات صحفية على هامش الموتمر الطبي الذي تعقده الجمعية  المصرية للقلب بالتعاون مع شركة نوفيل فارما، والذي يناقش أساليب العلاج الحديثة لحالات ما بعد الجلطات القلية وحالات قصور الشريان التاجي.

وأضاف حسن، أن أمراض القلب تصيب المصريين في عمر أصغر بـ10 سنوات من عمر الإصابة بها فى الدول الأوروبية، حيث تحدث الإصابات في مصر عادة للأشخاص فى عمر الأربعينيات والخمسينات، أما في الدول الأوروبية فتحدث فى عمر الستينات، لافتًا إلى أن أدوية الأسبرين المنتجة محليًا لا تختلف عن نظيراتها الأجنبية جيث تشترط وزارة الصحة على المصانع المحلية شهادات التصنيع الجيد والمعايير الدولية، موضحًا أن اطباء القلب عند مناظراتهم الحالات يستيطيعون المفاضلة بين الأدوية من خلال أثرها على المرضى لكن لا يوجد أي مشاكل في الأدوية المحلية.

وقال الدكتور أشرف صالح، مدير التسويق بـ”نوفيل فارما”، إن المؤتمر ناقش ضمن جلساته مشاكل أدوية السيولة والنزيف التي يمكن أن تحدث في فترة مابعد تركيب الدعامات والقسطرة القلبية وكيفية تجنبها، والعوامل التي تؤدى إلى النزيف، وكيفية التعامل مع أدوية السيولة في هذه الحالات، والتي ألقاها الخبير العالمي ماماس أندرياس أستاذ أمراض القلب بجامعة كيلي بانجلترا، مشيرًا إلى أنه تم التركيز على الرعاية متعددة التخصصات لمريض القلب.

وأوضح صالح، أن الرعاية متعددة التخصصات تعني أن هناك عدة تخصصات تتكامل في علاج مريض القلب، مثل تخصص القلب، والأعصاب، والباطنة، وأمراض السكر والتمثيل الغذائي، والكلى، وحتى دور المريض نفسه في العلاج.

Read Previous

ممارسة نشاط رياضي يساعد في علاج تلف الغضاريف

Read Next

ما هي أعراض تليف الكبد؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular