"الصحة": فحص 2024 أجنبيًا خلال المسح التجريبي ضمن "100 مليون صحة"

اليوم : ١٩ - أكتوبر - ٢٠١٩

"الصحة": فحص 2024 أجنبيًا خلال المسح التجريبي ضمن "100 مليون صحة"

الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة
2019-04-14 05:20:15

كتبت: أسماء سرور 

 

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الانتهاء من فحص 2024 من غير المصريين، ضمن التشغيل التجريبى للمبادرة الرئاسية لمسح وعلاج اللاجئين والأجانب ضيوف مصر من فيروس "سي"، موضحة أن المبادرة سيتم إطلاقها رسميًا فى الأول من شهر مايو المقبل وتستمر حتى 30 سبتمبر 2019. جاء ذلك خلال اجتماعها بالمسئولين عن غرفة "100 مليون صحة" بديوان عام الوزارة.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، أن المبادرة تستهدف مسح الأطفال من سن 12 إلى 18 عاما والكبار من عمر 18 عاما بدون حد أقصى للعمر، مؤكدًا أنه يتم تحويل المصابين إلى وحدات الفيروسات الكبدية، لتلقي العلاج بالمجان.

 

وأكد أنه يتم عمل اختبارات المسح وصرف العلاج بالمجان لجميع الوافدين على أرض مصر بالتساوي مع المصريين، تنفيذا للتكليفات الرئاسية الصادرة فى هذا الشأن. وذكر أن الوافدين على أرض مصر اللذين تم فحصهم كانوا من من دول سوريا، فلسطين، المغرب، السودان، وعدد من دول الاتحاد الأوروبي، لافتا إلى تخصيص 308 نقاط مسح في جميع محافظات الجمهورية.

 

وفي سياق آخر، كشفت وزيرة الصحة والسكان خلال اجتماعها عن ملامح مبادرة الرئيس للكشف المبكر عن سرطان الثدي، والمقرر إطلاقها فى الأول من شهر يوليو المقبل. وأشارت إلى أن الحملة سيتم تنفيذها على 3 مراحل على غرار مبادرة "100 مليون صحة"، تبداء أولى مراحلها 1 يوليو وتنتهى فى 31-12-2019، موضحة أن المبادرة تستهدف فحص وتوعية 27 مليون سيدة، مؤكدة أن جميع السيدات اللاتى سيتم اكتشاف إصابتهن سيحولن إلى مراكز تلقي العلاج بالمجان.

 

ونوهت وزيرة الصحة، أنه سيتم تنظيم حملات توعوية خلال تنفيذ المبادرة لتوعية للسيدات بأهمية الرضاعة الطبيعية وفضلها في الحماية من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي، كما سيتم تدريب الفريق الطبي لإجراء الفخص المبدأي ثم تحويل الحالات المصابة إلى العيادات لإجراء الفحوصات التأكيدية.

 

يجدر بالذكر أن المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة نشرت على صفحتها الرسمية أن جميع اللاجئين وملتمسي اللجوء الآن يستطيعوا الكشف على فيروس "سي" والحصول على العلاج بالمجان فى حالة الإصابة في إطار حملة "100 مليون صحة"، موجهة الشكر لمصر حكومة وشعبا على كرم الضيافة.

 

كما أعربت منظمة الصحة العالمية عن مواصلة تقديم الدعم لوزارة الصحة المصرية، للتأكد من القضاء على فيروس "سي" في مصر، بالإضافة إلي دعم القطاع الصحي في مصر.

 

وأشادت أستاذة الكبد بأسبانيا، الدكتورة ماريا بوتي، بما يتم تحقيقة في مبادرة "100 مليون صحة" قائلة أن: "إجراء المسح والعلاج في ذات الوقت، هو الأسلوب الأمثل للتخلص من فيروس "سي"، مشيرة إلى أن علاج جزء وترك الآخر، سيعمل على نقل العدوى من الجزء المصاب إلى الآخر السليم".

 




أضف تعليق