وزيرة الصحة: الانتهاء من 118 ألف عملية جراحية ضمن مبادرة الرئيس "لقوائم الإنتظار"

اليوم : ٢٢ - أكتوبر - ٢٠١٩

وزيرة الصحة: الانتهاء من 118 ألف عملية جراحية ضمن مبادرة الرئيس "لقوائم الإنتظار"

وزيرة الصحة: الانتهاء من 118 ألف عملية جراحية ضمن مبادرة الرئيس
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
2019-03-27 09:14:38

كتبت: أسماء سرور

 

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الانتهاء من إجراء أكثر من 118 ألف عملية جراحية بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمنع تراكمات قوائم الإنتظار في التدخلات الجراحية الحرجة في التخصصات التسعة التي تشملها المبادرة، مشددة على الانتهاء من كافة العمليات المؤجلة قبل بداية شهر رمضان المبارك.

 

جاء ذلك خلال متابعتها للمبادرة الرئاسية، مع القائمين عليها بديوان عام الوزارة، مساء أمس، بحضور الدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، واللواء وائل رفعت، مساعد الوزيرة للشئون المالية والإدارية، والدكتور خالد عاطف مدير مشروع قوائم الانتظار، والدكتور محمد صلاح، أمين عام هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، والدكتور عماد كاظم، مدير عام المجالس الطبية المتخصصة، والدكتور محمد ضاحي، رئيس أمانه المراكز الطبية المتخصصة.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي بإسم وزارة الصحة والسكان، أن عدد العمليات التي تم إجرائها من ضمنها 60 الف و48 عملية  قسطرة قلب، و 10 آلاف و865 جراحة قلب مفتوح، و27 ألف و413 جراحة رمد، و4034 جراحة مخ وأعصاب، و5156 جراحة عظام، و5353 جراحة أورام، فيما تم الانتهاء من 905 زراعة قوقعة، و130 زراعة كلى، و139 زراعة كبد.

 

 ووجهت وزيرة الصحة برفع درجة الاستعداد إلى الدرجة القصوى بكافة المستشفيات العاملة بالمنظومة بداية من اليوم الأربعاء، وذلك عن طريق زيادة معدلات إجراء العمليات للانتهاء من كافة العمليات المؤجلة بالمستشفيات قبل بداية شهر رمضان المقبل، وذلك لمنع تراكم قوائم جديدة، وخاصة في تخصصات "القلب المفتوح، والقساطر القلبية، والرمد"، من خلال إعادة توزيع الحالات على مستشفيات القوات المسلحة، ووادي النيل، والمركز الطبي العالمي، والشرطة، ومستشفيات المجتمع المدني، والمستشفيات الخاصة ذات الطابع المميز لحين تطبيق قانون التأمين الصحي الشامل الجديد.

 

كما شددت وزيرة الصحة خلال الاجتماع على ضرورة متابعة الحالات التى سجلت على منظومة قوائم الإنتظار ولم تحضر للمستشفيات لتلقي الخدمة، حرصاً من الدولة على تلقيهم الخدمة الطبية، ووجهت في هذا الشأن فريق من الغرفة الرئيسية للمبادرة المختص "بالمتابعة والجودة"  لمراجعة كافة بيانات المرضى الذين لم يتلقوا الخدمة الطبية حتى الآن ومعرفة أسباب عدم حضورهم، وحثهم على الحضور لتلقي الخدمة العلاجية.

 

 ووجهت بزيادة الطاقة الاستيعابية لمستشفيات وزارة الصحة العاملة بالمنظومة بما يعمل على إنهاء عدد أكبر من العمليات الجراحية، فضلاً عن إعادة توزيع الحالات فى المحافظات التى بها تكدس الى محافظات أقرب لها وبها الخدمة الطبية لسرعة إجراء الجراحة للمرضى، على أن يتم نقل المرضى بين المحافظات من خلال وسائل نقل مريحه توفرها بيت الزكاة والصدقات، والأورمان بالمجان.

 

 وأشار متحدث الصحة، إلى أن معدل إنجاز العمليات خلال شهر مارس الحالي تضاعف بنسبة أكثر من 45 % مقارنة بالشهر السابق، وأرجع ذلك للمتابعة المستمرة والزيارات الميدانية التي يقوم بها فريق عمل المبادرة للمستشفيات للتأكد من عمل المنظومة بالشكل الأمثل، وتلقي المريض الخدمة الطبية على أكمل وجه.

 

وفي نهاية الاجتماع توجهت وزيرة الصحة بالشكر للعاملين على المبادرة وجميع الفرق الطبية المشاركة على المجهود المبذول، كما وجهت الشكر للبنك المركزي، ومؤسسة مجدي يعقوب، وبيت الزكاة والصدقات، والأورمان، ومستشفيات القوات المسلحة، والشرطة، والتعليم العالي، وكافة الجهات الشريكة، لإسهامها في نجاح المبادرة الرئاسية.

 




أضف تعليق