"الصحة": فحص 4.1 مليون تلميذ منذ إطلاق مبادرة الرئيس للكشف عن "الأنيميا والسمنة والتقزم"

اليوم : ٠٥ - ديسمبر - ٢٠١٩

"الصحة": فحص 4.1 مليون تلميذ منذ إطلاق مبادرة الرئيس للكشف عن "الأنيميا والسمنة والتقزم"

مبادرة الرئيس للكشف عن "الأنيميا والسمنة والتقزم"
2019-03-13 12:15:11

كتبت: أسماء سرور

 

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن الانتهاء من فحص 4 مليون و 122 ألف و814 طالبًا وطالبة منذ انطلاق مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للكشف المبكر عن أمراض "الأنيميا والسمنة والتقزم" لطلاب المرحلة الابتدائية، التي أطلقت مرحلتها الأولى في 16 فبراير الماضي، والمرحلة الثانية في  6 من مارس الجاري.

 

و كشفت زايد في بيان صادر عن الوزارة، أنه تم فحص حوالي 432 ألف و 213 طالب خلال الأسبوع الأول من إطلاق المرحلة الثانية من المبادرة في 11 محافظة  وهي: القاهرة والسويس والاسماعيلية والمنوفية وكفر الشيخ وبني سويف وسوهاج والأقصر وأسوان والبحر الأحمر وشمال سيناء.

 

وأوضحت أن المرحلة الأولى من المبادرة فحصت 3 مليون و 690 ألف و601 طالب في 11  محافظة وهي:"الجيزة والفيوم والبحيرة والأسكندرية وقنا وأسيوط والقليوبية ودمياط وبورسعيد ومطروح وجنوب سيناء".

 

وأشارت الوزارة إلى أن أعلى نسبة فحص في محافظات المرحلة الثانية كانت القاهرة ثم سوهاج ثم أسوان، حيث تم فحص 129 ألف و500 طالب بالقاهرة،     و73 ألف و757 طالب بسوهاج، و64 ألف و656 طالب بأسوان، و6 آلاف و 886 طالب بالسويس، و26 ألف و915 طالب بالاسماعيلية، و37 ألف و105 طالب بالمنوفية، و20 ألف طالب بكفر الشيخ و21 ألف و540 طالب ببني سويف و36 ألف و79 طالب بالأقصر و7 آلاف طالب بالبحر الأحمر و11 ألف طالب بشمال سيناء.

 

وأكدت الوزارة أن أعمال الفحص في المبادرة مستمرة على 3 مراحل، تنتهي بنهاية شهر أبريل المقبل، مضيفة أن كافة الطلاب الذين يتم اكتشاف إصاباتهم بأي من الأمراض التي تضمها "المبادرة الرئاسية" يتلقون العلاج اللازم بـ"عيادات التأمين الصحي" بالمجان.

 

يذكر أن المبادرة تستهدف فحص قرابة 11.5 مليون طالب في أكثر من 22 ألف مدرسة تنتهي بنهاية شهر أبريل المقبل، على أن يتم علاج المصابين بالأمراض الثلاثة في 225 عيادة من عيادات التأمين الصحي بالمجان، حيث يشترط إعطاء ولي الأمر موافقة كتابية على فحص نجله أو ابنته في "الحملة"، وشهادة ميلاد الطالب حتى يجري الفحص، أو التعهد بإجرائه في أحد معامل المستشفيات الحكومية، ويمد المدرسة بها.

 




أضف تعليق