"المصرية للطب المعملي" ترحب بتحركات "الأطباء" بشأن أزمة كليات العلوم الطبية

اليوم : ١٤ - ديسمبر - ٢٠١٩

"المصرية للطب المعملي" ترحب بتحركات "الأطباء" بشأن أزمة كليات العلوم الطبية

صورة تعبيرية
2018-07-26 03:20:30

 كتبت: خلود عامر

 

رحبت الجمعية المصرية للطب المعملي، بتحركات نقابة الأطباء بخصوص أزمة كليات العلوم الصحية التطبيقية، والتي تغير مسماها إلى كليات العلوم الطبية،  حفاظًا على حق المريض المصري.

 

وطالبت الجمعية، برجوع مسمى هذه الكليات إلى مسماها الأصلي، والذي كتبت على أساسه اللوائح، وأن يكون مسمى الخريج تقني وليس أخصائي؛ لعدم الخلط بين خريج الطب وخريج أي كلية أخرى، وذلك لصالح صحة المريض والحفاظ على المستوي المهني للمنظومة الطبية.

 

كما طالبت نقابة الأطباء، بمخاطبة وزارة الصحة لإلغاء السجل الذي استحدثته إدارة التراخيص لتسجيلهم بشكل لا يسانده قانون، وكذلك مخاطبة وزير التعليم العالي لعمل الإجراءات اللازمة لمنع هذا الخلط في المسميات، والرجوع إلى اللوائح الأصلية لهذه الكليات.

 

وناشدت الجمعية المصرية للطب المعملي، بضرورة مخاطبة جهاز التنظيم والإدارة والقطاع الطبي بالمجلس الأعلى للجامعات، لتعديل مسميات الكلية والخريج، مؤكدة دعمها لنقابة الأطباء في مفاوضتها مع باقي أعضاء اللجنة التي تقرر تكوينها بقرار من مجلس الوزراء؛ لمناقشة الأمر والانتهاء إلي قرارات حاسمة فيه.

 

جاء ذلك بعد الاجتماع الذي عقد في مقر نقابة الأطباء، الثلاثاء الماضي، برئاسة الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء، وحضور ممثلين من نقابة الأطباء البشريين، ونقابة أطباء الأسنان والعديد من الجمعيات العلمية.

 




أضف تعليق