وزيرة الصحة تشيد بأعمال تطوير مستشفى "طواريء أبو خليفة".. وتوجه بسرعة استلام المبنى مارس القادم

اليوم : ٢٠ - أكتوبر - ٢٠١٩

وزيرة الصحة تشيد بأعمال تطوير مستشفى "طواريء أبو خليفة".. وتوجه بسرعة استلام المبنى مارس القادم

وزيرة الصحة تشيد بأعمال تطوير مستشفى
وزيرة الصحة تتفقد مستشفى طواريء أبو خليفة
2019-01-22 09:27:14

وزيرة الصحة: مستشفى "أبو خليفة للطواريء" ستشارك في خطة التأمين الطبي  "للأمم الأفريقية"

وزيرة الصحة: إنشاء مركز جديد لجراحات الكلى بمستشفى الإسماعيلية العام

 

كتبت: أسماء سرور

 

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، صباح اليوم، يرافقها اللواء حمدى عثمان، محافظ الإسماعيلية، والدكتور محمود المتينى، عميد طب جامعة عين شمس، والدكتور أسامه عنتر، عميد طب جامعة قناة السويس، أعمال الإنشاءات الخاصة بمسشفى أبو خليفة للطواريء، بمركز القنطرة غرب، بمحافظة الإسماعيلية و التى بلغت التكلفة الإنشائية 273 مليون جنية.

 

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان، أنه سيتم استلام ابتدائي للمستشفى شهر مارس المقبل، مشيرة إلى أنه سيتم مراجعة كافة التجهيزات الطبية، والتي سيتم توفيرها خلال شهرين، من خلال فريق طبي مشترك من أساتذة كليات الطب بجامعتى عين شمس وقناة السويس.

 

وأشارت إلى أنه سيتم تشغيل المستشفى بالشراكة مع جامعتى عين شمس، وقناة السويس، حيث سيتم توفير التخصصات الجراحية المطلوبة لإستقبال كافة الحوادث، ووجهت في هذا الشأن بتوفير كافة الأجهزة الطبية والآلات الجراحية الحديثة، لتوفير كافة الرعاية الصحية للمواطنين، ووفقًا لأعلى معايير الجودة العالمية.

 

وذكرت وزيرة الصحة أن أعمال التطوير في المستشفى شملت 8 أقسام، وهي قسم الاستقبال ويحتوي 12 غرفة وهم 2 إنعاش و6 ملاحظة و2 فرز بالإضافة إلى غرفتين للعمليات، وقسم العيادات ويحتوى على 5 غرف للكشف وغرفة لأخذ العينات و3 غرف للعلاج الطبيعي وصيدلة وأخرى للأشعة السينية، وقسم العمليات ويحتوى على 3 غرف عمليات و6 أسرة افاقة وتحضير، وقسم المعامل ويحتوي على 3 معامل للكيمياء والهيماتولوجي والبكتريولوجي، وقسم الأشعة وبه 2 أشعة سينية وواحدة مقطعية ودوبلر، بالإضافة إلى قسمين واحد للخدمات المساندة وآخر سكن للأطباء، لافتة إلى أن سعة المستشفى 114 سرير تضمنت 13 سرير رعاية مركزة، حيث تم إنشاء المستشفى بالكامل على مساحة 12 الف و500 متر مربع.

 

وأشادت وزيرة الصحة والسكان، بأعمال التطوير التى تشهدها المستشفى، والتي أصبحت صرحًا طبيًا يخدم إقليم القناة وسيناء، ووجهت الشكر لمحافظ الإسماعيلية لما يوليه من إهتمام للقطاع الصحى بالمحافظة. ووجهت بأن تكون المستشفى ضمن خطة التأمين الطبي لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، والتي ستستضيفه مصر، مؤكدة توفير كافة القوي البشرية، بما يساهم في توفير خدمة طبية تليق بإسم مصر.

 

ووجهت الوزيرة خلال الزيارة بإنشاء مركز للكلى الصناعي وجراحات الكلى بمستشفى الإسماعيلية العام، بهدف التوسع فى تقديم الخدمة الطبية لمرضى الكلي بالمحافظة. كما أشارت إلى أنه سيتم عقد إجتماع موسع مع عمداء كليات الطب بالجامعات، الأحد القادم بديوان عام وزارة الصحة، لمناقشة وبحث تطوير منظومة الغسيل الكلوي ورعاية الغسيل الكلوي، للاستفادة من خبرات أساتذة الجامعات، فى تطوير الخدمة الطبية، بما يخدم المريض المصري.

 




أضف تعليق