"موناليزا-7" أول دراسة تستهدف السيدات المصابة بسرطان الثدي المتقدم

اليوم : ٢٠ - أكتوبر - ٢٠١٩

"موناليزا-7" أول دراسة تستهدف السيدات المصابة بسرطان الثدي المتقدم

الدكتور حمدي عبد العظيم
2019-01-17 01:27:15

كتبت: أسماء سرور

 

قال دكتور حمدي عبد العظيم، أستاذ علاج الأورام بالقصر العيني، إن دراسة "موناليزا -7" أول دراسة تستهدف السيدات المصابة بسرطان الثدي المتقدم، قبل أو قرب انقطاع الطمث، للتحقق من فعالية وسلامة العقار الجديد، كما استهدفت الدراسة السيدات اللاتي لم يحصلن سابقًا على العلاج الهرموني لمرض متقدم. وكان أكثر من 670 سيدة في الفئة العمرية من 25 إلى 58 عامًا قد تم توزيعهن عشوائيًا .

 

وأضاف عبد العظيم: خلال المؤتمر الذي عقدته إحدى شركات الأدوية، اليوم، الخميس، على هامش المؤتمر الدولي الحادي عشر لأورام الثدي والنساء والعلاج المناعي للأورام (BGICC)، "قامت تجربة موناليزا -7 بتقييم عقار "ريبوسيكليب" بالاشتراك مع مثبط أروماتاز، وأثبت بقاء المريضة دون تقدم المرض لفترة إضافية تصل إلى 14 شهر مقارنةً بالعلاج الهرموني وحده (متوسط فترة الحياة دون تقدم المرض 27.5 شهر مقابل 13.8 شهر).

 

وأوضح كانت السيدات في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث اللاتي حصلن على توليفة علاج "ريبوسيكليب" مع مثبط أروماتاز قد سجلن استجابة مبكرة في ثمانية أسابيع، كما اتضح ذلك بفصل منحنيات (PFS) مقارنةً بالعلاج الهرموني وحده. 

 

ونوه بأن السيدات قبل مرحلة الطمث اللاتي حصلن على "ريبوسيكليب" استفدن بفترة بقاء أطول مع جودة حياة أفضل، وذلك مقارنةً بالسيدات اللاتي حصلن على العلاج الهرموني فقط. كما سجلت السيدات اللاتي حصلن على "ريبوسيكليب" تحسنًا إكلينيكيًا كبيرًا فيما يتعلق بأعراض الألم خلال ثمانية أسابيع، وكان تحسنًا مستدامًا".

 




أضف تعليق