وزيرة الصحة: تدشين أول خطوة حقيقية لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد

اليوم : ٠٨ - ديسمبر - ٢٠١٩

وزيرة الصحة: تدشين أول خطوة حقيقية لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد

وزيرة الصحة: تدشين أول خطوة حقيقية لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
2019-01-05 03:21:06

 

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، إنه تم اليوم تدشين أول خطوة حقيقية على أرض الواقع لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل في بورسعيد، بعمل ملف طبي مميكن للعائلة بوحدتي منطقة الكويت وعمر بن الخطاب لطب الأسرة والربط الإلكتروني بينهما ومستشفيات الإحالة.

 

وطالبت وزيرة الصحة بتفعيل شبكات الإنترنت لأهمية البنية التحتية، خاصة لتسجيل بيانات الملف الطبي لأفراد العائلة والميكنة بمستشفى مدينة بورفؤاد، والتي تعمل على مشروع تطويرها ورفع كفاءتها إدارة الأشغال الهندسية بالقوات المسلحة، مؤكدة على الالتزام بمواعيد التنفيذ والربط الإلكتروني بين جميع عناصر المنظومة.

 

وناشدت الوزيرة، الأسرة، بالتوجه إلى الوحدة الصحية بالحي؛ للفحص الطبي الشامل، كما طالبت الرائدات بتوعية المواطنين بأهمية التأمين الصحي الشامل لمصلحة المريض، وحرصت الوزيرة على التقاط صورة تذكارية معهم.كما طالبت  برفع المخلفات الإنشائية من محيط مبنى مستشفى الأميري العام، معربة عن استيائها، وواصفة إياه بأنه "منظر غير لائق".

 

وعلى هامش فاعليات الزيارة الدورية التفقدية لمستشفى النصر لعلاج أورام الأطفال ومستشفى التضامن، ووافقت وزيرة الصحة على طلب والد الطفل "أحمد محمد سعد" بإجراء عملية جراحية صمام لوجود ضمور بالمخ.

 

وتفقدت وزيرة الصحة واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، المبنى الإداري الجديد لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، المقرر تطبيقها منتصف العام الجاري، والتي قامت المحافظة بإنشائه دعمًا لمنظومة التأمين الصحي الجديدة، مشيرة إلى أنه تم الانتهاء من إنشاء المبنى بتكلفة 65 مليون جنيه تقريبًا، ويضم الهيئات الثلاث المشرفة على تنفيذ المشروع، وهي: هيئة مقدمي الخدمة، وهيئة التمويل، وهيئة اﻻعتماد، ويتكون المبنى من الدور الأرضي الذي سيعمل كخدمة استقبال للهيئات الثلاث، بالإضافة إلى 6 أدوار يتم تقسيمها بمعدل دورين لكل هيئة، ومن المقرر أن يضم المبنى قسمًا للشئون القانونية، وقسما لإدارة شئون الأطباء، وآخر لإدارة شئون المرضى، فضلا عن قسم لإدارة شئون الممرضين.

 

والتقت وزيرة الصحة بعدد من العاملين بالمبنى، وطالبتهم بحسن معاملة المواطنين المترددين على المبنى ومساعدتهم من خلال تعريفهم بالإجراءات والخطوات المتبعة، مؤكدة لهم أنه يجب أن يفخروا أنهم أول مجموعة تعمل بهذا المشروع العملاق على مستوى الجمهورية.

 

وأشادت وزيرة الصحة بهذا الصرح الطبي الكبير، موكدة أن المبنى يتوافر فيه كافة المواصفات الحديثة التي تساعد القائمين على المنظومة في أداء عملهم بكفاءة.

 




أضف تعليق