عضو مجلس الأطباء يستغيث بمجلس النواب لمسائلة وزيرة الصحة حول وفاة طبيبة المطرية

اليوم : ٠٧ - ديسمبر - ٢٠١٩

عضو مجلس الأطباء يستغيث بمجلس النواب لمسائلة وزيرة الصحة حول وفاة طبيبة المطرية

عضو مجلس الأطباء يستغيث بمجلس النواب لمسائلة وزيرة الصحة حول وفاة طبيبة المطرية
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
2018-11-29 01:38:00

كتبت: أسماء سرور

 

تقدم دكتور أحمد حسين، عضو مجلس نقابة الأطباء، اليوم، بخطاب إلى علي عبد العال رئيس مجلس النواب، ومحمود أحمد الشريف، وسليمان حميد وهدان        وكيلا مجلس النواب، للمطالبة بمسائلة وزيرة الصحة والسكان عن وفاة الطبيبة سارة أبو بكر بمستشفى المطرية.

 

وجاء في الخطاب أن وزيرة الصحة ومدير المستشفى أصدرا بيانات كاذبة ضللت الرأي العام واستبقت تحقيقات النيابة العامة حول سبب وفاة الطبيبة، والتي أكدا فيها عدم وجود شبهة صاعق كهربائي – وهو ما أثبت كذبه تحقيقات النيابة – وكذا قيام وزيرة الصحة بتشكيل لجنة فنية لمعاينة موقع الوفاة، ومن المعروف في مثل تلك الحوادث أن يظل تحت تصرف النيابة العامة حتى لا يتم تغيير معالم الواقعة بما يضلل جهات التحقيق.

 

كما طالب بتشكيل لجنة تقصي حقائق بمعرفة مجلسكم الموقر لمعاينة استراحات الأطباء والعاملين بجميع المستشفيات الحكومية للوقوف على مدى ملائمتها لمعايير الجودة و السلامة ومطالبة الجهات المسئولة "وزارة الصحة والسكان وزارة التعليم العالي" بتدارك أية ملاحظات، و ذلك حتى لا تتكرر تلك المأساة مرة أخرى.

 

وأوضح أن واقعة مصرع الطبيبة سارة أبو بكر، طبيبة أطفال، حوالي الساعة الحادية عشر مساء يوم السبت 13 أكتوبر 2018  باستراحة طبيبات بمستشفى المطرية التعليمي، و قد تحرر عن الواقعة المحضر الإداري رقم 7878 لسنة 2018 بتاريخ 14 / 10 / 2018 نيابة أول المطرية، و حسب أقوال الشهود وتقرير مفتشة الصحة المبدئي وتقرير الكشف الظاهري لطبيب المستشفى في تحقيقات النيابة أفادوا بإحتمالية مصرع الطبيبة نتيجة إصابتها بصاعق كهربائي ناتج عن السخان الكهربائي.

 

وتابع: أصدرت وزيرة الصحة بعد أكثر من 48 ساعة من واقعة الوفاة بيان رسمي تم إذاعته على وسائل الاعلام المختلفة تؤكد فيه أن وفاة الطبيبة وفاة طبيعية نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية و توقف بعضلة القلب و تجزم فيه عدم وجود أية شبهة لصاعق كهربائي وتؤكد عدم صحة ما يتم تناوله في هذا الشأن ، مستبقة في ذلك تحقيقات النيابة العامة، كما أظهر البيان قيام وزارة الصحة بتشكيل لجنة فنية لمعاينة مكان الوفاة وأكدت اللجنة عدم وجود أي خلل أو أعطال في وصلات الكهرباء، وأكد ذلك أيضاً مدير مستشفى المطرية التعليمي في وسائل الاعلام المختلفة.

 

وأشار إلى أن نيابة الحوادث بمحكمة شمال القاهرة استكملت التحقيقات في مصرع الطبيبة في القضية رقم 21820 لسنة 2018 جنح المطرية، و التي أثبتت التحقيقات فيها من أقوال الشهود وتقرير الطب الشرعي والمعمل الجنائي أن الوفاة تمت إثر صاعق كهربائي نتيجة خلل في توصيلات الكهرباء إلى السخان الكهربائي، والذي كان من النيابة تقديم أربعة متهمين إلى المحاكمة بتهمة القتل الخطأ نتيجة الإهمال الجسيم، وفي 5 نوفمبر الجاري أحال المستشار النائب العام المتهمين إلى محاكمة عاجلة أمام محكمة جنح المطرية التي باشرت المحاكمة و أصدرت حكمها الثلاثاء 27 نوفمبر الجاري بحبس ثلاثة متهمين خمس سنوات و براءة الرابعة.

 

وأكد أن ذلك يثبت أن وفاة الطبيبة سارة أبو بكر نتيجة صاعق كهربائي لخلل في توصيلات الكهرباء إلى السخان الكهربائي. واختتم خطابه قائلًا: إذا كانت النيابة العامة والقضاء مخولين في التحقيق والمسائلة والمحاسبة الجنائية للمسئولين المباشرين وقد أدت دورها، فلمجلسكم الموقر ودوركم كنواب عن الشعب المسائلة والمحاسبة عن المسئولية التنفيذية والسياسية للقيادات في الحكومة.

 




أضف تعليق