د.كرم كردي: جمعية الصيادلة العمومية القادمة باطلة ومرفوضة

اليوم : ٠٨ - ديسمبر - ٢٠١٩

د.كرم كردي: جمعية الصيادلة العمومية القادمة باطلة ومرفوضة

د.كرم كردي: جمعية الصيادلة العمومية القادمة باطلة ومرفوضة
الدكتور كرم كردي
2018-11-25 02:16:32

كتبت: أسماء سرور

 

قال الدكتور كرم كردي، المرشح المحتمل لنقيب الصيادلة، وعضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، إن الاجتماع الذي تمت الدعوة له في ٣٠ نوفمبر، تحت مسمى "بالخطأ الجمعية العمومية العادية لنقابة صيادلة مصر" ينذر بتكرار أحداث عنف،  في ظل خلافات بين أعضاء مجلس النقابة وتدخل أشخاص من خارج النقابة في هذا الخلاف وتطور هذا الخلاف للاسف الي احداث عنف وأفعال مسيئة للمهنة والصيادلة.

 

وأضاف في بيان صادر عنه اليوم، أن الصيادلة لن ينسوا أحداث العنف المشينة التي وقعت داخل أسوار النقابة مؤخرًا، محذرًا من أنه تظهر في الأفق بوادر لتكرار هذه الأحداث.

 

وأوضح كردي، أن الدعوة في الأساس باطلة، وأن مكان إقامة هذا الاجتماع مرفوض، وذلك لعدة أسباب، منها أن الموعد القانوني لانعقاد الجمعية العمومية العادية لنقابة صيادلة مصر هو في شهر مارس من كل عام، وهي تتم مرة واحدة في العام.

 

وتابع:"رغم الالتفاف على ذالك وإقامة جمعية عمومية عادية في ٣٠ يونيه الماضي إلا أنها كانت باطلة ولم تعترف بها الجهات الحكومية وعلى رأسها الجهاز المركزي للمحاسبات الذي لم يحضر ولم يعتد بالجمعية، وللأسف فإن عدم الالتزام بالقوانين واللوائح والأصول لن يؤدي إلا إلى المزيد من إضعاف هيبة النقابة وتشويه صورتها أمام مؤسسات الدولة وإظهارها كجهة لا تلتزم بالقوانين واللوائح".

 

وأكد أن كل ما سيصدر عن هذا الاجتماع هو باطل قانونًا ومنعدم التأثير، وأي محاولات لتزوير إرادة الصيادلة والتحايل على القانون مرفوضة، معتبرًا أن مثل هذا الاجتماع الغير شرعي، هو تمهيد لحدوث مشاحنات أخرى، وحمل المسئولون عن تنظيم هذا الاجتماع مسئولية أي عنف يضار فيه الصيادلة في أشخاصهم وأيضًا في سمعة المهنة.

 

وقال إن القاعة التي أعلن عن إقامة الاجتماع فيها لا تتسع لأكثر من نصف الصيادلة الواجب حضورهم لاكتمال النصاب القانوني وهو خمسمائة صيدلي، مما يزيد من نسبة حدوث مشاحنات، وربما تكون هناك نية مبيتة بالفعل لاصطناع الازدحام داخل القاعة مما يهيئ الوضع لأحداث عنف.

 

وأوضح أن جموع الصيادلة تقدموا بمناشدات رسمية للنقابة والجهات الأمنية لإلغاء هذا الحفل المسمى خطأً بجمعية عمومية، لحماية الصيادلة من الاجتماعات الغير قانونية والتي تحدث بشكل غير منظم وفي ظروف كلها احتقان وربما يؤدي ذالك إلى عنف وأحداث مصر في غنى عنها.

 




أضف تعليق