عمرو فهمي: مصر نجحت في خفض تكلفة علاج فيروس سي من 100 ألف دولار لـ100 دولار فقط

اليوم : ٠٩ - ديسمبر - ٢٠١٩

عمرو فهمي: مصر نجحت في خفض تكلفة علاج فيروس سي من 100 ألف دولار لـ100 دولار فقط

عمرو فهمي: مصر نجحت في خفض تكلفة علاج فيروس سي من 100 ألف دولار لـ100 دولار فقط
جانب من فعاليات مؤتمر المؤسسة الأفريقية لعلاج مرضى الفيروسات الكبدية
2018-11-20 12:37:20

كتبت: أسماء سرور

 

قال الدكتور عمرو فهمي، ممثل شركة فاركو للأدوية، إن مصر نجحت في خفض تكلفة علاج فيروس سي من 100 ألف دولار إلى 100 دولار فقط، مشيرًا إلى أن إنتاج المادة الفاعلة هو الأساس لوجود تكلفة مناسبة أو قليلة للعلاج.

 

وأضاف فهمي، أن كل 80 ثانية يموت مريض في العالم بسبب الفيروسات الكبدية، موضحًا أن التحدي الأكبر لمصر هو القضاء على هذا المرض، وبالفعل تم علاج عدد كبير من الأشخاص بفضل جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي حيث تم توفير العلاج لأكثر من 2 مليون شخص.

 

وأشار إلى أن 80 % من المصابين بالفيروسات الكبدية في المناطق المتوسطة والفقيرة، وهذا يجعل التحدي أكبر، حيث هناك ما لايقل عن  10 ملايين شخص مصاب في أفريقيا، مضيفًا أن منظمة الصحة العالمية تسعى بحلول 2030 إلى اختبار 90% من المصابين بالفيروسات الكبدية وتقديم العلاج لهم.

 

وتابع:"نود مصر خالية من فيروس سي أو خفض معدلات الإصابة به إلى أقل النسب العالمية، ونحن في المسار الصحيح لذلك ونأمل أن تكون أفريقيا خالية من فيروس سي بحلول 2025، والمهم أن يكون هناك إرادة سياسة قوية".

 

وأضاف في مصر كان هناك برنامج رئاسي بدأ في 2015 بعلاج مليون مريض ونجحنا بالفعل في ذلك، وفي عام 2016 كان الهدف القضاء على قوائم الإنتظار ونجحنا في ذلك أيضًا، لافتًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي طلب المساهمة في علاج مليون مريض بأسعار مناسبة للدولة، وهنا بدأ دورنا بإنتاج المكونات النشطة في العلاج، والحصول علي براءة اختراع، وعملنا على إنتاج جزء الخاص بنا بدلًا من الاستيراد بمبالغ طائلة، وعملنا مع منظمات غير حكومية لإنتاج الدواء في ماليزيا حتى نحصل على نسبة من العلاج سنويًا، وهذا غير طريقة التفكير لدي الجميع، مشيرًا إلى أن الشركة نجحت في جذب الأشخاص من جميع أنحاء العالم التي بها قوائم الإنتظار.

 

جاء ذلك خلال كلمته ضمن أعمال المؤتمر الثالث للمؤسسة الأفريقية لعلاج مرضى الفيروسات الكبدية ALPA، والذي يعقد تحت عنوان "بناء القدرات في مجال الفيروسات الكبدية للدول الأعضاء بالإتحاد الأفريقي".

 




أضف تعليق