د.جمال عصمت: الفيروسات الكبدية العدو الأكبر لأفريقيا والتجربة المصرية جديرة بالتطبيق في العالم كله

اليوم : ١٩ - أكتوبر - ٢٠١٩

د.جمال عصمت: الفيروسات الكبدية العدو الأكبر لأفريقيا والتجربة المصرية جديرة بالتطبيق في العالم كله

د.جمال عصمت: الفيروسات الكبدية العدو الأكبر لأفريقيا والتجربة المصرية جديرة بالتطبيق في العالم كله
الدكتور جمال عصمت
2018-11-19 11:48:35

كتبت: أسماء سرور

 

قال الدكتور جمال عصمت، ممثل وزارة الصحة والسكان، عضو لجنة الفيروسات الكبدية في مصر، إن الفيروسات الكبدية هي العدو الأكبر لأفريقيا، موضحًا أن 10 % من الوفيات في أفريقيا ناتجة من الفيروسات الكبدية، مشددًا على أن الاتحاد الأفريقي يجب عليه أن يضع تلك المشكلة علي رأس أولوياتها.

 

وأضاف الدكتور جمال عصمت، خلال المؤتمر الثالث للمؤسسة الأفريقية لعلاج مرضي الفيروسات الكبدية ALPA، الذي يعقد تحت عنوان "بناء قدرات أبناء القارة الأفريقية في مواجهة الفيروسات الكبدية"، اليوم، أنه سعيد بمبادرة الدكتور جمال شيحة رئيس مجلس إدارة مؤسسة ALPA، بتشكيل تكتل الجمعيات الأفريقية المناهضة للفيروسات الكبدية، مشددًا على أهمية مشاركة المجتمع المدني في التصدي للفيروسات الكبدية.

 

وأوضح الدكتور جمال عصمت، أن اللجنة القومية لمكافحة الفريوس الكبدية بدأت في 2006، والآن تعطي المثال الأوضح والأفضل لكيفية محاربة فيروس سي علي مستوي العالم، وتعطينا الرغبة في نقل التجربة والتعاون مع دول الإتحاد الأفريقي لوضع التجربة كنموذج للاسترشاد به في مكافحة الفيروسات الكبدية.

 

وأشار إلي أن التجربة المصرية درست التجارب العالمية مع مراعاة بعض النقاط الخاصة بمصر، موضحًا أن اللجنة اعتمدت في البداية الأدوية المصرية، كما أنشنا 170 مركزًا للعلاج منتشرين في كافة ربوع مصر للفحص والعلاج، كما تم تدريب الأطباء من تخصصات مختلفة للمساهمة في مكافحة الفريوسات الكبدية.

 

وقال إن الخطة الاستراتيجية لمصر لمواجهة الفريوسات الكبدية تمت على 4 مراحل الأولي العلاج بالانترفيرون، والثانية العلاج بالأدوية الحديثة المضادة للفيروسات الكبدية، والثالثة البحث عن المصابين بالفيروسات الكبدية ولايعرفون انهم مصابون ، والأن في المرحلة الرابعة وهي فحص الجميع ، وهي مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي التي بدأت في أكتوبر وتستهدف فحص من أكثر 60 مليون شخص.

 

وأكد أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لا تقتصر علي فحص الفيروسات الكبدية، وأنما تفحص الأمراض غير السارية مثل السكر والضغط، مشددًا علي أن التجربة المصرية جديرة بالمشاركة والتطبيق في كل الدول العالم، وقال نستطيع أن نقول الان أننا سنرسل الفيروسات الكبدية الي الماضي.

 




أضف تعليق