وزيرة الصحة تتفقد العيادات الطبية وتراجع خطة التأمين الطبي لمؤتمر شرم الشيخ

اليوم : ٢٢ - أكتوبر - ٢٠١٩

وزيرة الصحة تتفقد العيادات الطبية وتراجع خطة التأمين الطبي لمؤتمر شرم الشيخ

وزيرة الصحة تتفقد العيادات الطبية وتراجع خطة التأمين الطبي لمؤتمر شرم الشيخ
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
2018-11-15 02:33:59

كتبت: أسماء سرور

 

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، صباح اليوم، العيادات الطبية الميدانية وراجعت خطة التأمين الطبي لمؤتمر الأطراف الرابع عشر لإتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، والمنعقد خلال الفترة من 13 إلى 29 نوفمبر بمدينة شرم الشيخ.

 

يأتي هذا على هامش مشاركتها في المؤتمر، وحضورها اجتماع الشق رفيع المستوي تحت عنوان "الاستثمار في التنوع البيولوجي من أجل الناس والكواكب".

 

وأوضحت وزيرة الصحة، أنه تم وضع خطة للتأمين الطبي للمؤتمر تشمل الدفع بـ 45 سيارة إسعاف مجهزة، منها 4 سيارات متمركزة داخل قاعة المؤتمرات مجهزة عناية مركزة، بالإضافة إلى 3 عيادات ميدانية داخل القاعة مزودة بالأدوية والمستلزمات والتجهيزات الطبية المتكاملة، وبها أطباء طواريء ورعاية لاستقبال أي حالات مرضية.

 

ومن جانبه، أوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه تم استقبال 161 حالة مرضية  بالعيادات الميدانية منذ بداية المؤتمر وحتى الآن، حيث تلقوا العلاج والرعاية الطبية اللازمة، فيما تم تحويل 3 حالات إلى مستشفى شرم الشيخ الدولي لتلقي الرعاية الفائقة، مؤكداً أنها جميعها مستقرة وتنوعت ما بين كسور وارتفاع فى ضغط الدم.

 

وأشار الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، إلى أنه من ضمن خطة التأمين الطبي تم وضع خطة وقائية تتضمن مناظرة القادمين لمنع تسرب الأمراض تطبيقاً لإجراءات الحجر الصحي بالمطارات، كما تتضمن متابعة الوفود المشاركة بالمؤتمر بأماكن الإقامة وداخل قاعة المؤتمرات، فضلاً عن أعمال الترصد الحشري وقياس كثافة القوارض والمكافحة المتكاملة لنواقل الأمراض داخل المدينة من حيث مكافحة الحشرات الطائرة "البعوض والذباب" والقوارض، والحشرات الزاحفة، وإجراء المسح الصحي البيئي للمنشآت التي تستقبل أعضاء وضيوف المؤتمر وحصر مصادر المياه.

 

وأضاف عيد، أنه بالنسبة لإجراءات الحجر الصحي، تم التنسيق مع الجهات المعنية لعمل قاعدة بيانات للمشاركين في المؤتمر، من حيث اتخاذ إجراءات داخل مطارات استقبال المشاركين، ومناظرة القادمين لمنع تسرب الأمراض والأوبئة من الدول الموبوءة، والتأكيد على جاهزية أجهزة قياس درجة الحرارة عن بعد، وقياس درجة الحرارة من الجبهة عن طريق أجهزة القياس بمطار شرم الشيخ.

 

ولفت عيد، إلى إتخاذ إجراءات مكافحة البعوض على الطائرات، و إلزام شركات الطيران والتوكيلات الملاحية بمكافحة الحشرات في كل وسيلة من وسائل النقل تغادر نقطة دخول تقع في منطقة يوصي بمكافحة النواقل بها، وإلزام شركات الطيران بإتباع الطرق المعتمدة من منظمة الصحة العالمية لرش الطائرات، ومكافحة البعوض بمنافذ الدخول لتنشيط وإستمرار برامج مكافحة النواقل التي قد تنقل أمراض الصحة العامة التي تشكل خطراً محتملاً علي الصحة العامة على مســافة 400 متر على الأقل من المناطق التي توجد ضمن نقاط الدخـول والتي تستخدم لأغراض العمليات التي تشمل المسافرين.

 

وتابع أن الإدارة العامة لمكافحة ناقلات الأمراض تقوم بأعمال المكافحة المتكاملة بمدينة شرم الشيخ، واستخدام مبيدات الصحة العامة الموصى بها من منظمة الصحة العالمية، واستخدام الملابس الواقية للعاملين في إدارة ناقلات الأمراض ، والأجهزة الخاصة بالترصد والمكافحة من حيث مصائد CDC ، ومكافحة الحشرات الطائرة الذباب ، البعوض.

 

كما يتم مكافحة الذباب البالغ بوضع طعوم ثابتة في أماكن كثافة الذباب بمحيط جمع القمامة، وتشغيل أجهزة الرذاذ صباحاً المحملة على سيارات قبل شروق الشمس وقبل الغروب، وعمل استكشاف وترصد حشرى لذبابة الرمل في مدينة شرم الشيخ وضواحيها وتنفيذ المكافحة عند رصد اى مكان ايجابى بالمبيدات المخصصة لذلك.

 

وتقوم إدارة الرقابة على المياه بتشكيل فرق قبل انعقاد المؤتمر بفترة كافية لإجراء المسح الصحي البيئي للمنشآت التي تستقبل أعضاء وضيوف المؤتمر وحصر مصادر المياه ومناظرتها ، والمرور على مصادر المياه بالقرى السياحية ومنها محطات تحليه المياه وخزانات المياه، والمرور على حمامات السباحة بالقرى، وعلى محطات تحليه المياه (خارج القرى السياحية) التي تغذي بعض المجموعات من الفنادق والقرى السياحية بمدينة شرم الشيخ، وأخذ عينات حقليه من مياه محطات التحلية ومن خزانات المياه وحمامات السباحة لمعايير الرقم الهيدروجيني، والأملاح الكلية الذائبة، والكلور الحر المتبقي لتحليلاها بمعامل الوزارة.

 

كما يتم المرور علي وحدات معالجة الصرف الصحي بالقري السياحية والفنادق لتحديد مدي مطابقتها للإشتراطات وتحديد نوعية المزروعات التي يتم ريها بمياه الصرف طبقاً للكود المصري بشأن إستخدام مياه الصرف المعالج في مجال الزراعة.

 

كما قامت إدارة مراقبة الاغذية بحصر أسماء الفنادق التى ستقيم بها الوفود الرسمية وغير الرسمية المشاركة بالمؤتمر بالتنسيق مع وزارة السياحة ، وتشكيل فرق عمل على جميع المنشآت لاتخاذ الإجراءات التصحيحية فى حال وجود مخالفات بالمنشآت أوالعاملين بها والمرور المستمر أثناء الانعقاد على المنشآت الغذائية التى سيرتادها المشاركون قبل وأثناء انعقاد المؤتمر للتأكد من استيفاء هذه المنشآت للاشتراطات الصحية وإتباعها للطرق الصحيحة لتداول الأغذية بداية من استلام المواد الخام وحتى تقديم الوجبات ، والمرور على مطابخ ومخازن ومطاعم الفنادق التى ستقيم بها الوفود والتأكد من مدى استيفائها للاشتراطات الصحية المطلوبة، وتطبيقها لأنظمة سلامة الغذاء ( Food Safety ) من حيث الاستلام، والتخزين، والإعداد والتجهيز، والطهي، والحفظ، والتقديم.

 

كما تم التأكد من استيفاء متداولى الأغذية العاملين بمطابخ ومطاعم إقامة الوفود للاشتراطات الصحية والتأكد من حملهم شهادات صحية تثبت خلوهم من الأمراض المعدية التى تنتقل عن طريق الغذاء وإتباعهم للممارسات الصحية الجيدة فى تداول الأغذية (GHP) واستبعاد من تظهر عليه أى علامات مرضية، وتشديد الرقابة على المنشآت الغذائية الموجودة حول الفنادق التى تقيم بها الوفود بمدينة شرم الشيخ والتى يمكن أن ترتادها الوفود غير الرسمية.

 

كما يتم التأكد بصفة دورية من صلاحية المياه المعبأة المتداولة بالمنشآت الغذائية خاصة المطاعم والفنادق وأنها لشركات مصرح لها من وزارة الصحة بتداول منتجاتها، وتشديد الرقابة على مخازن الموردين الذين يقومون بتوريد الأغذية للفنادق والمطاعم التى سوف تستضيف المؤتمر والتأكد من استيفاءها للاشتراطات الصحية والتأكد من سلامة الأغذية التى تقوم بتوريدها وسحب عينات منها قبل بدء المؤتمر وأثناء الانعقاد.

 




أضف تعليق