وحدة جديدة لعلاج الألم بـ"قصر العيني الفرنساوي".. تعرف على التفاصيل

اليوم : ٠٨ - ديسمبر - ٢٠١٩

وحدة جديدة لعلاج الألم بـ"قصر العيني الفرنساوي".. تعرف على التفاصيل

وحدة جديدة لعلاج الألم بـ
دكتور أحمد طه مدير مستشفى القصر العيني الفرنساوي
2018-11-12 09:18:14

كتب: أحمد فاخر

 

أطلق مستشفى القصر العيني الفرنساوي خدمة جديدة للمرضى، وهي إنشاء وحدة علاج الألم. وبسؤال الدكتور أحمد طه، مدير المستشفى عن سبب إنشاء هذه الوحدة؟ أكد بأن المعاناة من الألم هي أقسي ما يتعرض له إنسان، وهي من أصعب الأعراض التي تصاحب أي مرض. 

 

وأضاف طه:"الألم الشديد يحرم من يعاني منه من كل متع الحياة، والآلام المزمنة تحديدًا تدفع بالبعض إلي الإدمان وربما لأكثر من ذلك، ورغم أن الكثير من الآلام يمكن التغلب عليها بالتغلب على المرض المسبب لها، أو باللجوء للمسكنات البسيطة، إلا أن هناك كثيراً من الأمراض التي تسبب آلاماً شديدة، ولا تستجيب لأي مسكنات، وتكون هذه  الأمراض قد وصلت لمرحلة يصعب الشفاء التام منها، أو تكون كل محاولات العلاج قد استُنفِذَت، أو تكون فترة الشفاء التام من المرض سوف تطول، وهنا يتحول هدف العلاج إلى مساعدة المريض لأن يحيا بلا آلام  ومعاناة، حتي وإن ظل المرض مرافقاً له".

 

وتابع أن الأمثلة كثيرة ومتعددة ومنها؛

- آلام العمود الفقري الناتجة عن التهاب الأعصاب أو عن وجود التصاقات بعد التدخلات الجراحية.

- آلام الحزام الناري "الهِربِس العصبي" الحادة والمزمنة.

- آلام العصب الخامس بالوجه.

- آلام التهاب الأعصاب الطرفية عند مرضى السكر وغيرهم. 

- الآلام المصاحبة للأورام السرطانية في مراحلها المتقدمة.

- الآلام الناتجة عن قصور الدورة الدموية بسبب التهابات الشرايين.

- الآلام المزمنة للمفاصل وفقرات الظهر.

- علاج الإفراز الزائد للعرق باليدين والقدمين الناتج عن خلل في الجهاز العصبي السيمبتاوي.

 

واستطرد:"من هنا جاءت فكرة وحدة علاج الآلام التي يقدمها قصر العيني الفرنساوي لمرضاه، تحت رعاية الأستاذ الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة ورئيس مجلس إدارة المستشفى"، مؤكدًا أن مقدمو هذه الخدمة الطبية هم أساتذة التخدير بكلية طب قصر العيني، من المتخصصين في علاج الآلام، ويستعينون بكافة إمكانيات المستشفى الفرنساوي لتحقيق هدفهم، ومنها: 

- قسم الصيدلة والتموين الطبي.

- غرف العمليات والرعايات. 

- أجهزة الأشعة العادية والمقطعية. 

- القسطرة التداخلية.

- الموجات فوق الصوتية.

 




أضف تعليق