"المصرية لمكافحة سرطان الثدي" تطلق حملة "أنتِ النور" للتوعية بالمرض

اليوم : ١٤ - ديسمبر - ٢٠١٩

"المصرية لمكافحة سرطان الثدي" تطلق حملة "أنتِ النور" للتوعية بالمرض

صورة تعبيرية
2018-11-08 03:51:57

كتبت: أسماء سرور

 

أعلنت المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، عن إطلاق حملة "إنت النور"، بالتعاون مع شركة إفون، والتي بدأت منتصف أكتوبر الماضي وتستمر حتى نهاية عام 2018، وذلك لنشر الوعي بين السيدات في مصر عن أهمية الفحص والاكتشاف المبكر لمرض سرطان الثدي.

 

وصرح الدكتور محمد شعلان، أستاذ جراحة الأورام ورئيس قسم جراحة الثدي بالمعهد القومي للأورام، ورئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، أن مكافحة سرطان الثدي في مصر لن يأتي بدون الشراكة بين المجتمع المدني والجهات الحكومية والقطاع الخاص، وذلك لضرورة الوصول لكافة السيدات.

 

وأضاف شعلان، أن المؤسسة تلعب دورًا تنمويًا هامًا في المجتمع وليس فقط التوعية والكشف على السيدات، مشيرًا إلى أن مكافحة المفاهيم الخاطئة سواء الثقافية أو الإجتماعية أهم كثيرًا من مكافحة المرض نفسه، لأن تداول المعلومات الخاطئة سواء على وسائل التواصل الاجتماعي أو بين السيدات وأسرهم وأصدقائهم قد يعيق عجلة الاكتشاف المبكر في مصر. 

 

وأكد أن المشكلة الحقيقة في مصر ليست في حجم الإصابة بالمرض على ما هي قدر انخفاض نسبة الشفاء من المرض، والتي ترجع إلى التأخر في الاكتشاف المبكر وسعي السيدة للقيام بالفحص الدوري دون وجود شكوى أو أعراض، ودعا كل رجل بأن يقوم بدوره بتشجيع زوجته أو والدته أو أخته أو ابنته للقيام بالفحص لأن كل سيدة هي النور الذي يضيئ حياة الأسرة بأكملها.

 

وقالت الأستاذة غادة خلف الله، مدير الإعلام والعلاقات الخارجية، إن الحملة اشتملت على مجموعة من الفعاليات ومنها إطلاق فيديوهات للتوعية بعوامل خطورة الإصابة بالمرض وخطوات الحماية من سرطان الثدي قدمها الدكتور محمد شعلان والإعلامية إنجي علي، إلى جانب فيديو عن أهم العلامات والتغيرات غير الطبيعية وطرق الاكتشاف المبكر.

 

وشارك في إطلاق الحملة الأستاذة غادة صلاح ، مُحاربة لسرطان الثدي ومديرة مركز صحة المرأة بالمؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، والإعلامية إنجي علي، ومروة عزت، محاربة سرطان ثدي، إلى جانب مشاركة الفنانة أمينة مغربي والفنانة والإعلامية جينا سليم بنشر فيديوهات على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بدعوة السيدات لعمل الفحص والاكتشاف المبكر.

 

وتشمل الحملة على مجموعة من القوافل الطبية للتوعية بصحة الثدي وتقديم الكشف الطبي وبأشعة الماموجرام على 500 سيدة والتي انطلقت في عدة مناطق مختلفة والتي تستمر حتى نهاية هذا العام، وذلك في مناطق المعادي ومصر الجديدة وشبرا الخيمة والإسكندرية والعمرانية.

 




أضف تعليق