"الصحة": القيادة السياسية تدعم بقوة مشروع تجميع البلازما وتصنيعها محليًا

اليوم : ٠٨ - ديسمبر - ٢٠١٩

"الصحة": القيادة السياسية تدعم بقوة مشروع تجميع البلازما وتصنيعها محليًا

الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
2018-11-08 01:42:51

كتبت: أسماء سرور

 

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن القيادة السياسية تدعم وبقوة مشروع تجميع وتصنيع البلازما ومن ثم الاعتماد عليها محليًا، مشيرة إلى وضع خطة تطوير شاملة لمراكز الدم الإقليمية بمحافظات الجمهورية بهدف توفير البلازما ومشتقات الدم.

 

وأوضحت خلال تفقدها، صباح اليوم، المركز الاقليمي لنقل الدم بالعباسية، والمركز القومي الرئيسي لنقل الدم بالعجوزة، أن الخطة تتضمن توفير أجهزة فصل الصفائح الدموية بالمراكز الإقليمية بالمحافظات، وإحلال وتجديد الأجهزة القديمة، واستكمال ميكنة مراكز نقل الدم الغير مميكنه، ورفع الكفاءة الانشائية لقاعات التبرع بالبلازما لكي تواكب قاعات التبرع العالمية.

 

وأضافت وزيرة الصحة، أن مصر تستورد مشتقات الدم من الخارج وبدعم من القيادة السياسية تسعى مصر إلى إدخال هذا النوع من الصناعات للبلاد وتصنيعه محلياً، مشيرة إلى أنه منذ ٤ أشهر تم ربط المراكز العامة لبنوك الدم بالمركز الإقليمي بهدف التكامل فيما بينهم، مشيدة بأداء الفريق الطبى المدرب على أعلى مستوى بمراكز نقل الدم، حيث إن مصر تحظى منذ عام 2014 بأعلى اعتماد لبنوك الدم على مستوى العالم من الجمعية الأمريكية لبنوك الدم، وبذلك تكون مصر رابع دولة حاصلة على اعتماد بنوك الدم على مستوى الدول العربية.

 

وأوضحت وزيرة الصحة، أن المركز الإقليمي لنقل الدم بالعجوزة هو المركز الوحيد على مستوى الجمهورية الذي يحتوي على معمل مرجعي لفحوصات كرات الدم الحمراء و فصائل الدم الممتدة لمرضى نقل الدم المتكرر.

 

ووجهت وزيرة الصحة والسكان، بمخاطبة منظمة الصحة العالمية بصفة رسمية للإشراف على جميع خطوات تجميع البلازما الخاصة بالتصنيع لضمان سهولة الحصول على الاعتماد الدولي مستقبلا، كما وجهت بتكثيف الحملات الدعائية للتبرع بالدم لزيادة المخزون السنوي من أكياس الدم والاستعانة ببعض المتبرعين المنتظمين الشرفيين من الرجال والنساء لتشجيع الشباب للتبرع بالبلازما.

 

وتتكون الشبكة من 28 مركز إقليمي بواقع مركز لكل محافظة يعمل بتلك المراكز 2750 من الفريق الطبي، حيث تم إنشائهم بقرارات وزارية برئاسة المركز القومى لنقل الدم وهو المُشرع للسياسات والمعايير القياسية لبنوك الدم بمصروهو الحاصل على شهادة الإعتماد من قبل الجمعية الأمريكية لبنوك الدم، منذ 2014 وحتى نهاية 2018.

 

يذكر أن نسبة المتبرعين بالدم في مصر حوالي 2 % تقريبًا من إجمالي السكان،  وإن إتاحة كميات كافية من الدم الآمن يتطلب تبرع حوالي 3% من إجمالي السكان بشكل منتظم، ما يتطلب رفع معدل التبرع بالدم عن المعدل الحالي.

 

ومن جانبها قالت الدكتورة نهاد مسعد، رئيس البنك القومي لخدمات نقل الدم، تقوم مراكز خدمات نقل الدم بتجميع حوالي 700 الف كيس دم سنويًا يتم فصلهم إلى مشتقات الدم من بلازما بأنواعها وصفائح دموية كما يتم فحص جميع أكياس الدم بأعلى التقنيات الحديثة للفيروسات الكبديه "بي وسي و الايدز والزهري" وذلك للتأكد من خلو أكياس الدم من أي أمراض تضر بصحة المريض.

 

وتابعت: تساهم مراكز خدمات نقل الدم في الحمله القوميه للقضاء على مرض الكبد الوبائي سي من خلال ترصد المتبرعين وحصر المرضي منهم وتوجيههم لمراكز العلاج بالدوله بالمجان.

 




أضف تعليق