نجوم مهرجان "الأفروصيني" في مستشفى 57357 لمساندة الأطفال

اليوم : ٠٦ - ديسمبر - ٢٠١٩

نجوم مهرجان "الأفروصيني" في مستشفى 57357 لمساندة الأطفال

نجوم مهرجان
مستشفى 57357
2018-11-01 11:13:22

 

كتبت: أسماء سرور

 

استقبل مستشفى سرطان الأطفال 57357، زيارة هامة لممثلي مهرجان الأفروصيني، وذلك لدعم الأطفال ومساندتهم في رحلة العلاج والصمود، ورسم البهجة على وجوههم. وكان في استقبالهم عدد من الأطفال مرضى السرطان بالورود، حيث حرص الوفد الزائر على التقاط الصور التذكارية مع الأطفال.

 

توجه الوفد بعد ذلك إلى قاعة المؤتمرات بالمستشفى، حيث ألقت دكتورة هناء فريد، مدير إدارة تنمية الموارد بمستشفى 57357، كلمة ترحيبية بالضيوف، أعقبها عرض معلومات عن المستشفى منذ فكرة إنشائها حتى تحول حلمها إلى واقع فعلي، يخدم الأطفال المرضى بالسرطان، ووصلت نسبة الشفاء به إلى 73.4%.

 

وأشارت إلى أن حضور الفرق اليوم لدعم الأطفال المرضى والترفيه عنهم، وذلك من خلال جمعية "أولادنا لذوي الاحتياجات الخاصة"، وهو العام الثالث على التوالي، وتوجد في المستشفى مدرسة لتعليم الأطفال المرضى، وفرقة كورال، وورشة للعلاج بالفن، وكل ذلك في إطار تحسين العامل النفسي للمرضى وذويهم، وفعالية اليوم حضرها أطفال 57357، وهو نفس سبب حضور هذه الفرق الفلكلورية من عدة دول.

 

وقالت سهير عبد القادر، رئيس مؤسسة أولادنا، إن تعاونا مع مستشفى 57357 منذ 10 سنوات بسبب ما تقدمه المستشفى للمرضى من خدمات، والمعاملة الحسنة والآدمية والنظافة داخل هذا الصرح الطبي والبحثي العملاق، مضيفة:" أعلم أن هذا المستشفى يحقق العدالة في تقديم الخدمة الصحية وبدون وساطة".

 

وقالت إنها عايشت المراحل المختلفة للتطور داخل المستشفى، ووقوف القائمين عليها بجانب الأطفال، حتى أصبح مجرد اسم 57357 يضفي قوة ووطنية على أي حدث، ولذلك أبرمت مؤسستها الأهلية بروتوكول تعاون مع المستشفى، لمساندة ودعم الأطفال المرضى، وواصلت:"كرمنا كورال 57 من الأطفال ممن شفوا من المرض، حيث اعتمدوا على الفن وتحسين الحالة النفسية لديهم، وهو ما كان سببًا أصيلا في شفائهم، حيث العامل النفسي، وكل ذلك في إطار تعاون مستمر يرتكز على حب هؤلاء الأطفال وهذا الصرح والقائمين عليه والعاملين به".

 

أعقب ذلك تقديم الوفد الزائر لاستعراضات فنية، مقسمين حسب الدول المختلفة، وهم فرقة "زي جيانجو" الصين، و "الفالوجا" فلسطين، و "بيكوسمانا" جنوب أفريقيا، وأعقبها ورشة فنون تشكيلية. وقدمت الفرق العروض الشعبية والفلكلور الشعبي لكل دولة، مرتدين الزي الرسمي، وما يميز تلك الدول، والموسيقى والألحان الخاصة بها، وسط حضور حاشد للجاليات من تلك الدول، وأطفال مستشفى 57357.

 




أضف تعليق